أحدث الأخبار
فابيوس : المعلومات عن الاسلحة الكيميائية في سوريا يجب ان “تؤخذ على محمل الجد”
10 December 2012 Monday

فابيوس : المعلومات عن الاسلحة الكيميائية في سوريا يجب ان “تؤخذ على محمل الجد”

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاحد ان المعلومات حول احتمال لجوء النظام

 

باريس (ا ف ب) -

 

 

اعتبر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاحد ان المعلومات حول احتمال لجوء النظام السوري برئاسة الرئيس بشار الاسد الى الاسلحة الكيميائيه يجب ان “تؤخذ على محمل الجد” وستكون “فظاعة تضاف الى الفظائع”.
وقال فابيوس في برنامج ل”آر تي ال-لوفيغاور-ال سي آي” انه “سرت معلومات في هذا المعنى. لم تتاكد بوضوح لكن يجب على اي حال ان تؤخذ على محمل الجد لانه من الصحيح ان سوريا تملك اسلحة كيميائية. يجري الحديث عن 31 موقعا والف طن، ويجري الحديث عن غاز السارين وعناصر اخرى خطيرة للغاية”.
واضاف فابيوس ان “فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وروسيا حذرت بشار قائلة له +ولا في اي حال!+. نحن متيقظون جدا. وتسمحون لي بان لا ادخل في التفاصيل حول الاجراءات التقنية التي نتخذها لكن من الواضح ان استخدام هذه الاسلحة سيكون فظاعة تضاف الى الفظائع”.
ونفى الوزير الفرنسي رسميا تواجد قوات خاصة فرنسية في سوريا. وقال “لا توجد قوات خاصة فرنسية وهي ليست مستعدة للتدخل”.
اما بالنسبة الى احتمال شحن اسلحة دفاعية الى المعارضين المسلحين، فقال ان الحظر الاوروبي على الاسلحة لم يتم تجديده في بداية كانون الاول/ديسمبر الا لمدة ثلاثة اشهر وان المسالة ستبحث مجددا الاثنين في بروكسل اثناء اجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات