أحدث الأخبار
امير دولة قطر: ما يحدث في سوريا وفلسطين من اعمال عنف وانتهاكات صارخة يشكل وصمة عار في جبين الانسانية
27 February 2013 Wednesday

امير دولة قطر: ما يحدث في سوريا وفلسطين من اعمال عنف وانتهاكات صارخة يشكل وصمة عار في جبين الانسانية

ما يحدث في سوريا وفلسطين من اعمال عنف وانتهاكات صارخة لحقوق شعبي البلدين يشكل وصمة عار في جبين الانسانية .

فيينا / بنا /

اكد سمو الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني امير دولة قطر ان ما يحدث في سوريا وفلسطين من اعمال عنف وانتهاكات صارخة لحقوق شعبي البلدين يشكل وصمة عار في جبين الانسانية .

وطالب سموه في كلمة القاها اليوم امام منتدى الأمم المتحدة الخامس لتحالف الحضارات والذي يعقد في العاصمة النمساوية فيينا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته والتصدي لها والوقوف بجانب الشعبين السوري والفلسطيني لنيل حقوقهما المشروعة .

وقال سموه ان قوى رئيسية في العالم مازالت تقف موقفا غير عادل يمنع حل اخر قضية استعمارية في التاريخ وهي قضية فلسطين التي تتفاقم وتشكل مصدرا دائما للتوتر في منطقتنا كما تشكل مصدرا لاعتقاد الناس ان العنصرية مازالت سائدة في المجتمع الدولي ولتشكيك الناس بنزاهة تنفيذ القانون الدولي .

واضاف سموه / مؤخرا نشهد موقفا داعما من قبل دول مركزية لعملية قتل شعب " جنوسايد " من قبل نظام فاقد للشرعية في سوريا ونرى دولا اخرى تدين ذلك لفظيا فقط /.

وأكد سمو امير دولة قطر في كلمته أن هذا المنتدي يكتسب اهمية اكبرى في الوقت الراهن في ظل الظروف التي يشهدها العالم والتي زادت فيها حدة الانقسامات.

ونبه سموه الي ان العالم يموج بانقسامات سياسية وايديولوجية تتطلب من المجتمع الدولي مواصلة الجهود لازالة اسباب النزاعات ومخاطر الصراع والعمل الجاد والدؤوب لنشر قيم ثقافة التفاهم والتعايش التي يزدهر في اجوائها الحوار والتحالف بين الحضارات وتنمية العلاقات السوية بين الامم والشعوب .

وقال سموه ان الصراع والنزاع من سمات سياسات القوة والسيطرة عبر التاريخ ولكن امتحان المجتمع الدولي هو في مدى امكانية فرض الحوار والتفاوض اساسا لفض الصراعات وفي البحث عن المشتركات التي تشكل هموما وتحديات للانسانية جمعاء وكذلك في التصدي لمن يلبس الصراعات والنزاعات لباس الحضارات وكاننا ازاء صراع بين الحضارات.
وشدد سموه في هذا الصدد علي ضرورة ان نؤسس عبر الارادة السياسية والشعبية لبناء مجتمع انساني عالمي يقوم علي المشترك ويحترم الخصوصيات والديانات ويسود فيه القانون الدولي علي الجميع وتنتفي فيه ازدواجية المعايير والانتقائية في التعامل مع الدول والشعوب وكذلك ضرورة السعي الحثيث نحو ايجاد حلول عادلة للمشاكل العالمية عبر احترام جاد لما استقر في وجدان البشرية من قيم واعراف ومبادىء تعزز التعاون البناء وتحقيق الامن والسلام والازدهار والتنمية المستدامة والعادلة لجميع الامم والشعوب .

وقال سمو امير دولة قطر ان الفترة السابقة شهدت تزايد مظاهر الفهم الخاطئ للدين الإسلامي الحنيف والحضارة الإسلامية إضافة إلى ما يتعرض له المسلمون من مظاهر التهميش والتمييز والكراهية في العديد من مناطق المعمورة . 
وشدد على ن هذه المظاهر وغيرها تؤكد الحاجة الملحة إلى مبادرة تحالف الحضارات لبناء آفاق تعاون متعددة بين مختلف الأمم والشعوب ومعالجة التوترات والنزاعات والقضاء على كل ما من شأنه أن يزيد في توسيع الهوة بين الأمم .
واضاف سموه يقول / لاشك أن تعقيدات إيجاد التوازن بين حرية التعبير واحترام وحماية حقوق الآخرين ومقدساتهم ومعتقداتهم ومشاعرهم , وعدم تجريم الممارسات العنصرية ، كل ذلك يرسّخ خرافة صراع الحضارات, ويساعد على تجذّر خطاب الكراهية في الوعي الجماعي , ويوقد جذوة النزاعات , ويقوّض الجهود المبذولة لنشر مبادئ التقارب والتعايش, وتشجيع التنوع الثقافي بين الشعوب / . 

وقال سموه إن تفهم الآخرين واحترام ثقافاتهم ومعتقداتهم ونبذ التطرف والحقد والكراهية والعنصرية هو السبيل الأنجع لسد الذرائع أمام من يحاولون استغلال تلك المظاهر للحض على استخدام العنف والإرهاب. 
واضاف إن مسؤولية وسائل الإعلام المتعاظمة في خلق الصورة الصحيحة عن الآخر مع الابتعاد عن الفرضيات الجاهزة والأحكام المسبقة على الآخر والنظر إلى حقائق الأمور ، والحكم من خلالها تجعل من نجاح الحوار بين الحضارات مشروطاً إلى حد بعيد بتوفر هذا المستوى من العقلانية والنزاهة في وسائل الإعلام التي ينبغي أن تأخذ في الاعتبار أن لديها رسالة ومسؤولية إنسانية .

واكد سمو امير دولة قطر على أهمية العمل الدؤوب على تصحيح المفاهيم الخاطئة والتصدي لكل التيارات الهدامة التي تعمل على نشر الكراهية والتطرف والعنف وسد آفاق الحوار والتحالف بين الحضارات .

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات