أحدث الأخبار
معارض سورى: الخروج من الازمة يتطلب جدية من نظام الأسد فى التفاوض ووقف العنف
12 March 2013 Tuesday

معارض سورى: الخروج من الازمة يتطلب جدية من نظام الأسد فى التفاوض ووقف العنف

إن المخرج من الازمة يتطلب خلق مناخات أولى للتفاوض، منها الإفراج عن المعتقلين، وعلى رأسهم الدكتور عبد العزيز الخير ورفاقه، ومنها وقف العنف والإعلان عن الالتزام بالهدنة

دمشق ـ أ ش أ

 
أكد رجاء الناصر القيادي في هيئة التنسيق السورية المعارضة أن المخرج من الأزمة السورية يتطلب جدية من قبل النظام فى التفاوض مشيرا إلى أن أساس الحوار هو الاتفاق على الحكومة الانتقالية.
وقال الناصر فى تصريح صحفى له اليوم "إن المخرج من الازمة يتطلب خلق مناخات أولى للتفاوض، منها الإفراج عن المعتقلين، وعلى رأسهم الدكتور عبد العزيز الخير ورفاقه، ومنها وقف العنف والإعلان عن الالتزام بالهدنة".
وأكد المعارض السورى أنه بدون توفير هذه المناخات تبقى هذه اللقاءات سابقة لأوانها ولا معنى لها، إن لم يكن هناك توافق على خط عام فيها، مشيرا الى أن ما قدمه النظام لا يشكل أرضية للحوار، بل هو أحد الأوراق الموجودة، ويجب أن تكون كل الأوراق مطروحة على طاولة التفاوض عندما تكون هناك رغبة حقيقية بالتفاوض.
وأشار الناصر الى أن الحوار الآن لا يزال مستمرا مع الجانب الروسي، مشددا شدد على أن المحور الرئيسي للحوار السوري هو الاتفاق على حكومة انتقالية لها كل الصلاحيات في قيادة البلاد.
وقال "هذه أرضية الحوار بدون تشكيل مثل هذه الحكومة الانتقالية لا نعتقد أنه يمكن أن يقبل أي فريق في سورياالتفاوض والدخول بالعملية السياسية، إن لم تكن هناك فكرة تفاوضية، بمعنى أن هناك فريقا تفاوضيا ومادة للتفاوض وهي الانتقال بسوريا، وأيضا برنامج زمني لذلك".
واضاف "هذه هي القواعد الأساسية لأي تفاوض .. إذا وضعت على طاولة البحث، يمكن أن نصل إلى مفاوضات حقيقية على قاعدة جنيف وبرعاية الوسيط الدولي الأخضر الإبراهيمي". 
وأعرب القيادي في هيئة التنسيق السورية المعارضة عن اعتقاده بأن تحويل سوريا إلى جمهورية برلمانية هو الطريق الوحيد لبناء الديمقراطية فيها.

 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات