أحدث الأخبار
أمين الائتلاف الوطني: نتحرك لتسلم مقعدي سوريا في التعاون الإسلامي والأمم المتحدة
31 March 2013 Sunday

أمين الائتلاف الوطني: نتحرك لتسلم مقعدي سوريا في التعاون الإسلامي والأمم المتحدة

الائتلاف سيبدأ خلال أيام تحركاً لشغل مقعد سوريا في منظمة التعاون الإسلامي، تمهيداً لتحرك أوسع يهدف إلى أن يشغل الائتلاف مقعد دمشق

د ب ا ـ القاهرة

أعلن الأمين العام لـ «الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية» مصطفى الصباغ أن الائتلاف سيبدأ خلال أيام تحركاً لشغل مقعد سوريا في منظمة التعاون الإسلامي، تمهيداً لتحرك أوسع يهدف إلى أن يشغل الائتلاف مقعد دمشق في الأمم المتحدة أيضا، وأكد إن «هناك تغيرا في الموقف الأمريكي تجاه مسألة تسليح الجيش الحر» ، يتلخص في «عدم تسليح أمريكا للمعارضة، مع غض الطرف عن تسليح دول أخرى للجيش الحر»، وعما إذا كان الائتلاف سيتسلم سفارات في دول عربية بعد الخطوة القطرية، قال : «بدأنا اتصالات أثناء عقد القمة العربية مع عدد من الدول، إذ التقينا قادة تونس وليبيا والمغرب والسودان ودول أخرى، والكل مستعد لتسليم السفارات، وافتتاح سفارات سورية». وأضاف : «سنباشر اتصالات مع دول غربية، وسيستغرق ذلك وقتاً أكبر ، بسبب إجراءات قانونية، لكننا سنسير في الاتجاه نفسه»، وعن تطورات استقالة رئيس الائتلاف معاذ الخطيب ، قال : «إن استقالة الشيخ معاذ جاءت بسبب ضغوط المجتمع الدولي في شأن الملف السوري ، إضافة إلى تقصير كبير من الدول الكبرى ، فالشعب السوري يُقتل ويُذبح ، ولا دعم إلا من خلال المؤتمرات ، باستثناء عدد من الأشقاء وتركيا».

وعن توقعه حول إمدادات السلاح من دول عربية بعدما فتحت قمة الدوحة هذا الباب أمام من يريد تقديم السلاح للجيش الحر ، قال: «نعم نتوقع ذلك من الأشقاء ، والآن صار هذا الوضع شرعيا ، والشعوب العربية من دون استثناء وأغلب الحكومات العربية مؤيدة لثورة الشعب السوري ، وبالتالي تأصل الآن هذا الموضوع وسيقدمون الدعم.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات