أحدث الأخبار
قتيل في تجدد الاشتباكات في شمال لبنان بين مؤيدين ومعارضين لحزب الله
09 June 2013 Sunday

قتيل في تجدد الاشتباكات في شمال لبنان بين مؤيدين ومعارضين لحزب الله

قتل شخص وجرح خمسة آخرون الجمعة في اشتباكات جديدة بين مجموعة سلفية مؤيدة للمعارضة السورية وأخرى موالية لحزب الله في مدينة طرابلس اللبنانية.

قتل شخص واصيب خمسة آخرون بجروح الجمعة في تجدد الاشتباكات في طرابلس في شمال لبنان بين مجموعة سلفية متعاطفة مع المعارضة السورية واخرى سنية ايضا انما موالية لحزب الله الشيعي، حليف دمشق، بحسب ما افاد مصدر امني.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس "قتل شخص واصيب خمسة آخرون بجروح في اشتباكات بين مجموعة سلفية واخرى موالية لحزب الله في اسواق طرابلس القديمة".

وبين الجرحى امراة، بينما لم يعرف ما اذا القتيل من السكان او المارة او من المتقاتلين.

واحترق منزل في المنطقة نتيجة اصابته بقذيفة.

وكانت اشتباكات عنيفة بين المجموعتين وقعت مساء الخميس واسفرت عن مقتل شخص واصابة سبعة آخرين بجروح.

ويعمل الجيش اللبناني الذي انتشر في المنطقة منذ يوم الخميس للفصل بين الفريقين المسلحين على الرد على مصادر النيران في محاولة لضبط الوضع.

وتاتي هذه المعارك بعد ثلاثة اسابيع من اشتباكات متقطعة بين منطقتي باب التبانة ذات الغالبية السنية والمؤيدة اجمالا للمعارضة السورية وجبل محسن العلوية الموالية للنظام، اسفرت عن مقتل حوالى اربعين شخصا.

وتقع هاتان المنطقتان في الطرف الشمالي من طرابلس. وقد انتشر الجيش ايضا فيهما ويعمل على منع الظهور المسلح ويداهم مخازن اسلحة.

وكان الجيش حذر في وقت سابق الجمعة من "مخططات" لاستدراج البلاد الى حرب مع تزايد الاحداث الامنية المرتبطة بالنزاع السوري في لبنان، مؤكدا انه سيقابل "استعمال السلاح بالسلاح".

ورفض الرئيس اللبناني ميشال سليمان من جهته "اي تدخل لبناني في الازمة السورية".

وقالت قيادة الجيش في بيان انها "سعت في الأشهر الأخيرة الى العمل بقوّة وحزم وتروٍّ لمنع تحول لبنان ساحة للصراعات الاقليمية وانتقال الأحداث السورية اليه، لكن الأيام الأخيرة حملت اصرارا من جانب بعض الفئات على توتير الأوضاع الأمنية وخلق الحساسيات بين أبناء الشعب الواحد على خلفية الانقسام السياسي الحاصل في شأن التطورات العسكرية في سوريا".

أ ف ب

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات