أحدث الأخبار
اشتباكات كر وفر في حي صلاح الدين وسط استمرار القصف في حلب
10 August 2012 Friday

اشتباكات كر وفر في حي صلاح الدين وسط استمرار القصف في حلب

اشتباكات كر وفر في حي صلاح الدين وسط استمرار القصف في حلب

 

تجري اشتباكات "كر وفر" الجمعة في بعض اجزاء من حي صلاح الدين في حلب شمال سوريا والذي قام المقاتلون المعارضون "بانسحاب تكتيكي" منه بسبب القصف العنيف للجيش النظامي، بحسب قائد ميداني من الجيش الحر في المدينة.

وقال قائد كتيبة درع الشهباء في الجيش السوري الحر النقيب حسام ابو محمد لوكالة فرانس برس ان "تقريبا نصف اجزاء حي صلاح الدين وتحديدا شارع الشرعية تشهد عمليات كر وفر بيننا (الجيش الحر) والجيش النظامي".

ولفت الى ان الجيش الحر والجيش النظامي "يعتمدان تثبيت المواقع التي يسيطرون عليها وارسال مجموعات اختراق"، مضيفا "نواصل القتال في قطاعات في صلاح الدين لاننا لن نتخلى عن هذا الحي".

ولفت الى ان "الجيش الحر ينتشر ويعزز قواته على طول محور جديد حول صلاح الدين يمتد من دوار الكرة الارضية - المشهد - العامرية - الراموسة بطول بين 3 الى 3,5 كيلومتر".

واوضح النقيب المنشق الموجود في سيف الدولة ان الجيش النظامي "يسيطر وينتشر في 25 بالمئة من الحي لجهة الملعب البلدي شمال حلب وفي الغرب لجهة استاد الحمدانية هو ينشر قناصة" بينما "يسيطر الجيش الحر وينتشر على 25 بالمئة من صلاح الدين من جهة جامع بلال وحتى دوار صلاح الدين".

وقال ان الجيش الحر استعاد دوار صلاح الدين بعد وقت الافطار امس الخميس حيث "دمرنا ثلاث دبابات".

واضاف ان "لا محاولات تقدم" اليوم من قبل الجيش النظامي "لكن هناك قصف بالطيران والمدفعية وطائرة استطلاع تجوب سماء المنطقة".

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان الجيش السوري يقصف عدة احياء معارضة في حلب من بينها حي الصاخور.

كما تحدث عن قصف لحي الشيخ فارس من قبل القوات النظامية.

وفي حي هنانو، سقطت اربع قنابل القتها طائرات ميغ-21 حوالى الساعة الخامسة (2,00 تغ) في باحة احد مقار قيادة الجيش السوري الحر واخرى على مبنى سكني ما تسبب في جرح عدد كبير من الاشخاص، كما ذكر صحافيون في المكان.

واطلق سكان المبنى الذين تملكهم غضب شديد هتافات معادية للولايات المتحدة وفرنسا.

لكن رجلا يقيم في واحدة من شقق المبنى قال "نحن مع الجيش السوري الحر لكن كل ذلك حدث بسببه".

وفي ادلب (شمال غرب)، افاد المرصد ان مقاتلين معارضين سيطروا على "حاجز البلدية في بلدة كفرنبل بعد اشتباكات عنيفة استمرت لخمسة ايام"، مشيرا الى ان المقاتلين المعارضين "اسروا عددا من جنود الحاجز بينهم ضابط".

واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس ان هذا الحاجز "هو الموقع العسكري الاكبر في كفرنبل ويضم تجمعا للدبابات والعربات المدرعة".

ويظهر شريط فيديو وزعه ناشطون على الانترنت عددا من المقاتلين وهم يهاجمون بالاسلحة الرشاشة الموقع ويدخلونه حيث تسمع اصوات اطاق رصاص كثيف، كما وتشاهد دبابابة متوقفة وقد تسلقها احد عناصر الجيش الحر وهو يطلق النار باتجاه الموقع.

وفي دمشق، انفجرت عبوة ناسفة قرب مسجد سعيد باشا بحي ركن الدين وشوهدت سيارة اسعاف في المنطقة بينما انتشر عناصر الامن في محيط المساجد في الحي.

وفي الريف الدمشقي، تعرضت مدينة التل للقصف من قبل القوات النظامية، كما تدور اشتباكات في بعض مداخل المدينة بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين بحسب المرصد الذي اشار الى حملة مداهمات واعتقالات في منطقة شبعا على طريق مطار دمشق الدولي من قبل القوات النظامية.

اما في درعا جنوبا، فتنفذ القوات النظامية حملة مداهمات واعتقالات في بلدة ازرع اسفرت عن اعتقال العشرات

وحصدت اعمال العنف في سوريا اليوم 16 قتيلا، بينهم 11 مدنيا وستة من المقاتلين المعارضين.

وقتل في سوريا الخميس 191 شخصا بينهم 107 مدنيين و45 معارضا مسلحا و39 جنديا.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات