أحدث الأخبار
واشنطن تتجه للاعتراف بالمعارضة السورية كممثل شرعي ووحيد للشعب السوري حال الانتهاء من الهيكلة السياسية
03 December 2012 Monday

واشنطن تتجه للاعتراف بالمعارضة السورية كممثل شرعي ووحيد للشعب السوري حال الانتهاء من الهيكلة السياسية

قال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة تتجه نحو الاعتراف بالمعارضة السورية كممثل شرعي للشعب

 

واسنطن, (يو بي أي)

 

 

قال مسؤولون أميركيون إن الولايات المتحدة تتجه نحو الاعتراف بالمعارضة السورية كممثل شرعي للشعب السوري، عند تطويرها الكامل لبنيتها السياسية.
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن قرار الاعتراف بالمعارضة السورية كممثل شرعي للشعب السوري يمكن إعلانه في اجتماع ما يسمى بـ أصدقاء سوريا الذي من المتوقع أن تحضره وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في المغرب في 12 كانون الأول/ ديسمبر المقبل.
وأضافت الصحيفة إن هذا القرار هو أكثر القرارات العاجلة التي تواجه إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما مع نظرها في كيفية إنهاء نظام الرئيس السوري بشار الأسد، ووقف العنف الذي أهلك سوريا.
وذكرت أن الرئيس الأميركي لم يوقّع بعد على الخطوة، ولم تعقد بعد الاجتماعات الهادفة لاتخاذ قرار حول المسألة، لافتة إلى أن الجدال يجري داخل الإدارة الأميركية حول المسائل القانونية بشأن تأثيرات الاعتراف الدبلوماسي، وكيف يمكن لمثل هذه الخطوة أن تؤثر على الجهود الرامية لحث الدعم الروسي لانتقال سياسي في سوريا، والأهم من ذلك، على وضع المعارضة.
ويأمل المسؤولون الأميركيون المؤيدون للخطوة باستخدام الاعتراف الرسمي كمكافأة للمعارضة السورية على توحيد المعارضين لحكومة الأسد داخل سوريا وخارجها، وتجسيد بنيتها السياسية لتتمكن من لعب دور موثوق في حال الإطاحة بالأسد.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول أميركي كبير أنه في حال استطاع قادة المعارضة السورية تقديم مجموعتهم في اجتماع أصدقاء سوريا بالمغرب كمنظمة عاملة، فإن الاعتراف الأميركي قد يلي الاجتماع، في مراكش.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات