أحدث الأخبار
تكهنات تسبق إعلانها ، الشيشكلي رئيساً للحكومة وفارس للدفاع
07 December 2012 Friday

تكهنات تسبق إعلانها ، الشيشكلي رئيساً للحكومة وفارس للدفاع

ھﯿﺜﻢ اﻟﻤﺎﻟﺢ ﻋﻀﻮ اﻻﺋﺘﻼف: "إﻧﻨﺎ ﺑﻠﻐﻨﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻻﺋﺘﻼف أن ھﻨﺎك اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ﻟﻼﺋﺘﻼف ﯾﻮﻣﻲ اﻷﺣﺪ واﻻﺛﻨﯿﻦ اﻟﻤﻘﺒﻠﯿﻦ ﻟﺒﺤﺚ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻗﻀﺎﯾﺎ"

 

ﯾﻌﻘﺪ اﻻﺋﺘﻼف اﻟﻮطﻨﻲ ﻟﻘﻮى اﻟﺜﻮرة واﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮري اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ طﺎرﺋﺎ اﻷﺳﺒﻮع اﻟﻤﻘﺒﻞ ﯾﻮﻣﻲ اﻷﺣد واﻻﺛﻨﯿﻦ ﻓﻲ اﻟﻘﺎھﺮة، ﻻﺳﺘﻜﻤﺎل ﺑﻨﺎء اﻟﮭﯿﻜﻞ اﻟﺴﯿﺎﺳﻲ ﻟﻼﺋﺘﻼف وﺗﺴﻤﯿﺔ رﺋﯿﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻤﺆﻗﺘﺔ، ﻗﺒﻞ اﻧﻄﻼق ﻣﺆﺗﻤﺮ «أﺻﺪﻗﺎء ﺳﻮرﯾﺎ» ﻓﻲ ﻣﺮاﻛﺶ ﻓﻲ 12 دﯾﺴﻤﺒﺮ (ﻛﺎﻧﻮن اﻷول) اﻟﺤﺎﻟﻲ. وﻛﺸﻔﺖ ﻣﺼﺎدر ﻣﻦ داﺧﻞ اﻻﺋﺘﻼف ﻟـ«اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ» أن ﺳﻤﯿﺮ اﻟﺸﯿﺸﻜﻠﻲ ھﻮ أﺑﺮز اﻟﻤﺮﺷﺤﯿﻦ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ، واﻟﻠﻮاء اﻟﻄﯿﺎر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﺎرس ﻛﻮزﯾﺮ ﻟﻠﺪﻓﺎع.
وأوﺿﺢ ھﯿﺜﻢ اﻟﻤﺎﻟﺢ، ﻋﻀﻮ اﻻﺋﺘﻼف «إﻧﻨﺎ ﺑﻠﻐﻨﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻻﺋﺘﻼف أن ھﻨﺎك اﺟﺘﻤﺎﻋﺎ ﻟﻼﺋﺘﻼف ﯾﻮﻣﻲ اﻷﺣﺪ واﻻﺛﻨﯿﻦ اﻟﻤﻘﺒﻠﯿﻦ ﻟﺒﺤﺚ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻗﻀﺎﯾﺎ، ﻣﻨﮭﺎ ﺗﺴﻤﯿﺔ رﺋﯿﺲ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻤﺆﻗﺘﺔ ووزراء ھﺬه اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ واﻻﻧﺘﮭﺎء ﻣﻦ ﺗﺸﻜﯿﻞ اﻟﻤﻜﺘﺐ اﻟﺴﯿﺎﺳﻲ»، ﻣﻀﯿﻔﺎ ﻓﻲ ﺗﺼﺮﯾﺤﺎت ﻟـ«اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ» أن " ھﻨﺎك اﻋﺘﺮاﺿﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺑﻌﺾ أﻋﻀﺎء اﻻﺋﺘﻼف ﻋﻠﻰ اﻟﺘﻮﻗﯿﺖ اﻟﺬي ﺟﺎء ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻔﺎﺟﺊ".
وﻗﺎل ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺴﺮﻣﯿﻨﻲ، ﻋﻀﻮ اﻻﺋﺘﻼف، ﻟـ«اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ»، إن ﺳﻤﯿﺮ اﻟﺸﯿﺸﻜﻠﻲ ھﻮ أﺑﺮز اﻟﻤﺮﺷﺤﯿﻦ ﻟﺮﺋﺎﺳﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻤﺆﻗﺘﺔ. وﻋﻤﻞ اﻟﺸﯿﺸﻜﻠﻲ، ﻋﻀﻮ اﻟﻤﺠﻠﺲ اﻟﻮطﻨﻲ، ﻣﻨﺬ ﺳﺒﻌﯿﻨﺎت اﻟﻘﺮن اﻟﻤﺎﺿﻲ ﻓﻲ اﻷﻣﻢ اﻟﻤﺘﺤﺪة، ﻛﻤﺎ ﺑﺮز ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد ﻛﻤﻌﺎرض ﻟﺴﯿﺎﺳﺎت اﻟﺮﺋﯿﺲ اﻟﺮاﺣﻞ ﺣﺎﻓﻆ اﻷﺳﺪ، وھﻮ ﺣﻔﯿﺪ ﻟﻠﺮﺋﯿﺲ اﻟﺮاﺣﻞ أدﯾﺐ ﺣﺴﻦ اﻟﺸﯿﺸﻜﻠﻲ. ﻛﻤﺎُطﺮح اﺳﻤﺎن آﺧﺮان، أوﻟﮭﻤﺎ رﯾﺎض اﻟﺤﺠﺎب، ﻏﯿﺮ أن اﻟﻤﺎدة 29 ﻣﻦ اﻟﻨﻈﺎم اﻷﺳﺎﺳﻲ ﻟﻼﺋﺘﻼف (ﻓﻲ اﻟﺒﻨﺪ اﻟﺨﺎﻣﺲ ﻣﻨﮭﺎ) رﺑﻤﺎ ﺗﻤﻨﻊ اﻟﺤﺠﺎب ﻣﻦ اﻟﺘﺮﺷﯿﺢ، ﺣﯿﺚ اﺷﺘﺮط ﻟﻌﻀﻮﯾﺔ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ (أﻻ ﯾﻜﻮن أﺣﺪ أرﻛﺎن اﻟﻨﻈﺎم).. أﻣﺎ اﻟﺸﺨﺼﯿﺔ اﻟﺜﺎﻧﯿﺔ ﻓﮭﻲ أﺳﻌﺪ ﻣﺼﻄﻔﻰ،، وھﻮ وزﯾﺮ زراﻋﺔ ﺳﺎﺑﻖ وﻋﻤﻞ ﻣﺤﺎﻓﻈﺎ ﻟﻤﺤﺎﻓﻈﺔ ﺣﻤﺎه ﻓﻲ ﺣﻘﺒﺔ ﺣﺎﻓﻆ اﻷب، وﻛﺎن ﻣﺼﻄﻔﻰ اﻟﺬي ﯾﻌﯿﺶ اﻵن ﻓﻲ اﻟﻜﻮﯾﺖ ﻗﺪ ﻏﺎدر اﻟﺒﻼد ﻣﻨﺬ ﻋﻘﻮد اﺣﺘﺠﺎﺟﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﯿﺎﺳﺎت ﺣﺎﻓﻆ اﻷﺳﺪ.
وﺗﺘﺸﻜﻞ اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ اﻟﻤﻘﺒﻠﺔ، وﻓﻘﺎ ﻟﻤﺼﺎدر داﺧﻞ اﻻﺋﺘﻼف، ﻣﻦ ﻧﺤﻮ 13 وزارة ﻋﻠﻰ رأﺳﮭﺎ اﻟﺨﺎرﺟﯿﺔ واﻷﻣﻦ واﻹﻏﺎﺛﺔ، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ اﻟﺪﻓﺎع، اﻟﺘﻲ ﺗﺘﺮد أﺻﻮات ﻣﻦ داﺧﻞ ﻗﯿﺎدة اﻟﺠﯿﺶ اﻟﺤﺮ ﻟﺘﺮﺷﯿﺢ اﻟﻠﻮاء اﻟﻄﯿﺎر ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﺎرس ﻟﮭﺎ. وﻗﺎل ﺑﺴﺎم دادة، اﻟﻤﺴﺘﺸﺎر اﻟﺴﯿﺎﺳﻲ ﻓﻲ اﻟﺠﯿﺶ اﻟﺤﺮ، ﻟـ«اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ»، إن ﻣﺤﻤﺪ اﻟﻔﺎرس ھﻮ اﻟﻤﺮﺷﺢ الأقوى ﻟﺘﺴﻠﻢ وزارة اﻟﺪﻓﺎع.. ھﻨﺎك ﺗﻮاﻓﻖ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ اﻟﻘﺎدة اﻟﻌﺴﻜﺮﯾﯿﻦ، ﺣﯿﺚ ﯾﻌﺘﺒﺮوﻧﮫ رﺟﻼ ﻧﻈﯿﻒ اﻟﯿﺪ، وھﻮ ﻛﺎن ﻣﻌﺰوﻻ ﻣﻨﺬ ﺗﺴﻊ ﺳﻨﻮات ﻋﻨﺪﻣﺎ أﻣﺮ ﺣﺎﻓﻆ اﻷﺳﺪ ﺳﺎﺑﻘﺎ ﺑﺎﺳﺘﺒﻌﺎده ﻋﻦ أي ﻧﺸﺎط.
ﻓﻲ ﻏﻀﻮن ذﻟﻚ، أﻓﺎدت ﻣﺼﺎدر اﻟﺨﺎرﺟﯿﺔ اﻟﻤﻐﺮﺑﯿﺔ ﺑﺄن «ﻣﺆﺗﻤﺮ ﻣﺮاﻛﺶ» ﺳﯿﺘﺨﺬ ﻗﺮارا ﺑﺎﻻﻋﺘﺮاف رﺳﻤﯿﺎ ﺑـ«اﻻﺋﺘﻼف اﻟﻮطﻨﻲ ﻟﻘﻮى اﻟﺜﻮرة واﻟﻤﻌﺎرﺿﺔ اﻟﺴﻮرﯾﺔ» ﻣﻤﺜﻼ «ﺷﺮﻋﯿﺎ ووﺣﯿﺪا» ﻟﻠﺸﻌﺐ اﻟﺴﻮري.

أورينت نيوز.نت

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات