أحدث الأخبار
واشنطن تندد بالمجموعات الجهادية في سوريا ومن بينها جبهة النصرة
07 December 2012 Friday

واشنطن تندد بالمجموعات الجهادية في سوريا ومن بينها جبهة النصرة

نددت وزارة الخارجية الاميركية الخميس بالمجموعات الجهادية التي تقاتل في سوريا خصوصا جبهة النصرة

 

واشنطن (ا ف ب) -

 

 

نددت وزارة الخارجية الاميركية الخميس بالمجموعات الجهادية التي تقاتل في سوريا خصوصا جبهة النصرة معتبرة ان هذه المنظمات المنتمية الى القاعدة لا تمثل ابدا رغبة الشعب السوري المعارض لنظام دمشق.
وقال مساعد المتحدثة باسم وزارة الخارجية مارك تونر ان “وجود هذه المجموعات المتطرفة في سوريا يشكل بالنسبة لنا مصدر قلق. بالرغم من انهم يشكلون قسما صغيرا نسبيا من المعارضة (للرئيس السوري بشار) الاسد، فان هذه المجموعات– القاعدة وحلفاؤها– تحاول بالضبط استغلال الوضع الذي خلقه الاسد”.
وتعرب الولايات المتحدة منذ عدة اشهر عن مخاوفها من “تحويل الثورة السورية” من قبل اسلاميين اصوليين مسلحين.
واضاف تونر “لقد قلنا بوضوح انهم لا يمثلون ارادة الشعب السوري”.
ولم يشأ المتحدث ان يؤكد ان ينفي احتمال ادراج “جبهة النصرة” على الائحة الاميركية “للمنظمات الارهابية الاجنبية”. وقال ردا على سؤال بهذا الخصوص “ليس عندي اي شيء اقوله حول هذه الجبهة حاليا”.
يشار الى ان جبهة النصرة هي منظمة جهادية لا يعرف عنها الا الشيء القليل كون رجالها يرفضون التحدث ان الى الصحافليين وان الى سكان سوريا.
وهناك ايضا منظمتان جهاديتان تعملان في سوريا وهما “غرباء الشام” التي تضم خصوصا اسلاميين من تركيا ومن دول الكتلة السوفياتية السابقة، و”احرار الشام” التي تضم مقاتلين من لبنان والعراق.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات