أحدث الأخبار
أطنان العملة التي طبعت للأسد تظهر انحدار الصناعة الروسية
08 December 2012 Saturday

أطنان العملة التي طبعت للأسد تظهر انحدار الصناعة الروسية

روسيا طبعت لنظام الأسد كميات هائلة من الأوراق النقدية من فئة (1000) وفئة (500) القديمتين

 

بدأت عيوب الأوراق النقدية التي طبعت في روسيا بمئات الأطنان، وهربت للأسد عبر الطيران المدني، تظهر بشكل فاضح، فقياساتها ليست دقيقة وسوف تسبب مشكلة لصرافات البنكوك الآلية التي سترفضها وتعتبرها مزورة.

وكانت روسيا طبعت لنظام الأسد كميات هائلة من الأوراق النقدية من فئة (1000) وفئة (500) القديمتين ، فالحكومة السورية لا تملك (كليشيهات) العملة الجديدة والموجودة في النمسا.

وفي الصورة المرفقة تبرز أحد عيوب هذه العملة المطبوعة في روسيا، حيث يمكن (فلق) الورقة النقدية إلى طبقتين وهذا ما لايمكن القيام به بالورقة النقدية الأصلية دون أن تتمزق.

العملة الروسورية كما أطلق عليها البعض، يأتي قطعها مختلف تماماً عن القطع الصحيح، فهي أطول بعدة مليمترات من الأوراق الأصلية، ما يعني أنها غير صالحة للايداع البنكي عبر ماكينات الصرافة.

الأسد قبل بهذه الطبعة الرديئة والغير مغطاة بنكياً، ليسد العجز الحاصل في الميزانية السورية وليدفع منها نفقات العمليات العسكرية لاجهاض الثورة..

أورينت نيوز.نت

 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات