أحدث الأخبار
لماذا الحديث عن أسلحة كيمياوية في سوريا الآن؟
09 December 2012 Sunday

لماذا الحديث عن أسلحة كيمياوية في سوريا الآن؟

أكد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ لبي بي سي أن لديه “أدلة استخباراتية” على نية الحكومة السورية

 

مراسل

 

 

أكد وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ لبي بي سي أن لديه “أدلة استخباراتية” على نية الحكومة السورية استخدام “أسلحة كيمياوية” في الصراع المسلح الدائر حالياً في سوريا.

ورفض هيغ الإدلاء بأي تفاصيل أخرى لكنه قال إنها “أدلة كافية” للحكومة البريطانية والإدارة الأمريكية لإصدار “تحذير” لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد من “العواقب الوخيمة” لاستخدام هذه الأسلحة، على حد تعبيره.

وفي شأن منفصل، أبلغ مصدر عسكري غربي في منطقة الخليج بي بي سي أن “الأسلحة الكيمياوية” السورية تتركز في خمس قواعد رئيسة وأنها “تحت مراقبة” شديدة.

وقد أكد وزير الخارجية البريطاني أن خطر “وقوع هذه الأسلحة في أيدي عناصر غير مسؤولة” هو موضوع مثير جداً للقلق.

وكان وزير الدفاع الامريكي ليون بانيتا قال الخميس ان الولايات المتحدة “قلقة جدا” حيال امكان استخدام النظام السوري اسلحة كيمياوية للتصدي لتقدم المعارضة المسلحة ، مكررا تحذير امريكا للرئيس بشار الاسد.

وقال بانيتا في مؤتمر صحفي “دون التعليق بشكل خاص على المعلومات عن الاسلحة الكيمياوية، من المؤكد إننا قلقون جدا حيال تفكير النظام (السوري) في استخدام اسلحة كيمياوية مع تقدم المعارضة وخصوصا في اتجاه دمشق”.

و اكد مسؤولون امريكون ان دمشق تقوم بتجميع المكونات الكميائية الضرورية لتجهيز اسلحة كيمياوية، وخاصة غاز السارين.

واضاف بانيتا ان “العالم يراقب بانتباه شديد ورئيس الولايات المتحدة كان واضحا بشان حدوث “تداعيات” اذا “ارتكب (بشار الاسد) الخطأ الرهيب واستخدم هذه الاسلحة ضد شعبه”، مكررا ان هذا الامر يشكل “خطا احمر” بالنسبة الى واشنطن.

وقالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون الاربعاء إنها قلقة من احتمال استخدام الاسد لاسلحة كيمياوية او من ان هذه الاسلحة قد تقع في ايدي المتطرفين المسلحين.
ومن جانب آخر، رفضت موسكو العقوبات الغربية على نظام الاسد وقالت إنها ستلتزم بتعاقدات اسلحة تم توقيعها مع سوريا لتسليم صواريخ دفاع جوي. ويؤكد الكرملين على ان بيع الاسلحة لا يخرق أي اتفاقات دولية.

وفي محادثات في بلفاست بايرلندا الشمالية، قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون إن الولايات المتحدة وروسيا ملتزمتان باقناع نظام الاسد والمعارضة المسلحة بالتفاوض بشأن الانتقال السياسي، منحية جانبا عاما ونصف من الخلاف الامريكي الروسي الذي اعاق المجتمع الدولي عن التدخل.

برأيكم لماذا يتزايد الحديث عن “أسلحة كيماوية” في سوريا في هذا التوقيت؟

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات