أحدث الأخبار
 تواصل القصف والاشتباكات وتفجير بدمشق
10 December 2012 Monday

تواصل القصف والاشتباكات وتفجير بدمشق

شهداء في سوريا وسيطرة على قاعدة في حلب

قال ناشطون سوريون إن عدة كتائب من الجيش السوري الحر نجحت أمس الأحد في السيطرة على ثلاث سرايا وعلى مركز القيادة في الفوج 111 بمنطقة الشيخ سليمان في حلب، بينما وثق ناشطون مقتل 72 شخصا معظمهم في درعا ودمشق وريفها، مع تواصل القصف والاشتباكات بمناطق عدة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن مقاتلين من جبهة النصرة وكتائب البتار والمهاجرين ومهاجري الشام، سيطروا على ثلاث سرايا وعلى مركز القيادة في الفوج 111 بمنطقة الشيخ سليمان بريف حلب الغربي، وذلك بعد اشتباكات عنيفة استمرت منذ مساء أمس السبت.

وأضاف المرصد أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل اثنين من مقاتلي المعارضة وجندي من القوات النظامية، وأسر خمسة آخرين، وفرار نحو 140 جنديا مع الضباط إلى مركز البحوث العسكري.

مقاتلو الجيش الحر يواصلون السيطرة على المناطق العسكرية بحلب (الجزيرة)

وكان الثوار الذين يحاصرون قاعدة الشيخ سليمان قد أوقفوا القصف عليها خشية وجود أسلحة كيميائية في مخازنها.

وصرح أحد القادة لوكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق اليوم بأن مقاتليه لن يستخدموا أسلحة ثقيلة، ويفضلون المحاصرة بدلا من الهجوم، لكن الثوار سيطروا على الموقع بعد ساعات وأعلنوا السيطرة على آخر قاعدة للجيش النظامي في هذه المنطقة الواقعة على تماس محافظتي إدلب وحلب.

وفي غضون ذلك، تتواصل المعارك في دمشق وريفها لتطويق العاصمة من قبل كتائب الثوار، إذ شهد حي القدم معارك عنيفة أسفرت عن تدمير أربع دبابات وقتل العديد من جنود النظام والشبيحة، بينما يستمر القتال في بلدتي داريا وعقربا، وفقا لشبكة شام.

كما تتواصل المعارك في مناطق عدة، مثل حي العامرية في حلب، وبلدة محجة في درعا، وبلدة بسنقول بإدلب، وحي الجبيلة وأحياء عدة بدير الزور.

وقد أحصى المركز السوري الوطني للتوثيق عدد الانشقاقات العسكرية خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ليصل إلى 1301 منشق، وقال إن 44 منهم قد تم إعدامهم من قبل الجيش النظامي أثناء محاولتهم الانشقاق.

انفجارات وقصف
وعلى صعيد آخر، أفاد ناشطون أن سيارة مفخخة انفجرت صباحا قرب حديقة الطلائع في منطقة الفحامة بدمشق، وقالوا إن قوات الأمن ضربت طوقا أمنيا فيما سمعت أصوات سيارات الإسعاف.

وقالت لجان التنسيق المحلية إن 72 شخصا قتلوا أمس في قصف متواصل على مناطق عدة في سوريا، فقد أكدت شبكة شام تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على أحياء الحجر الأسود والقدم والعسالي في العاصمة.

الدمار يخيم على مدينة حلب (الجزيرة)

وأضافت أن القصف مستمر على بلدات عقربا وعين ترما وعربين وزملكا وداريا ومعضمية الشام وحوش عرب وسهل رنكوس ومناطق في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأحصت الشبكة مقتل خمسة أشخاص من عائلة واحدة جراء قصف صاروخي على بلدة إحسم بريف إدلب، بينما يتواصل القصف على معرة النعمان وقرى جبل الزاوية.

وبث ناشطون صورا للدمار والحرائق في حي الموظفين بدير الزور، وقالوا إن القصف مستمر على  قرى عين عيسى والطويلعة وتل السمن في الرقة.

وتشهد محافظة اللاذقية حملة دهم واعتقالات عشوائية بحي الصليبة وفقا لناشطين، بينما تقصف المروحيات والراجمات قرى الكبير والحلوة والريحانية وناحية ربيعة وناحية كنسبا.

كما شهدت حماة اقتحاما في حي الأربعين نتج عنه اعتقال الكثيرين، بينما وثق ناشطون قصفا على أحياء جوبر والسلطانية ودير بعلبة ومعظم قرى مدينة القصير بحمص.

وفي درعا، تجدد القصف على مدن وبلدات طفس والمزيريب وكحيل والنعيمة والكرك الشرقي، كما اقتحم جيش النظام بلدات خراب الشحم ومحجة، وشن حملات دهم وحرق للمنازل، وفقا لناشطين.

الجزيرة.نت

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات