أحدث الأخبار
نزوح من مخيم اليرموك … والنظام يحشد دباباته حوله
18 December 2012 Tuesday

نزوح من مخيم اليرموك … والنظام يحشد دباباته حوله

وقعت اشتباكات جديدة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق، امس، بين مقاتلين من «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة

 

دمشق - وكالات -

 

 

وقعت اشتباكات جديدة في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق، امس، بين مقاتلين من «الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة» واخرين معارضين للرئيس السوري بشار الاسد، في ظل حالات نزوح شهدها المخيم الذي تعرض لقصف جوي سوري اول من امس، وهو ما لقي ادانة فلسطينية جامعة واخرى دولية.
وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان «مخيم اليرموك المكتظ بالسكان شهد حالات نزوح في اتجاه احياء في دمشق، واحياء داخل المخيم بعيدة عن مناطق الاشتباكات» التي كانت تدور بين مقاتلين معارضين للأسد واللجان الشعبية التابعة لـ «القيادة العامة» بزعامة احمد جبريل.
وكان المخيم الذي يضم نحو 150 الف لاجئ فلسطيني، قد تعرض الاحد لغارة جوية هي الاولى ينفذها ضده الطيران الحربي، وادت الى مقتل وجرح عشرات الاشخاص.
وفي وقت كانت الدبابات السورية تحتشد في محيط مخيم اليرموك، ذكر التلفزيون السوري ان وزير الخارجية وليد المعلم ابلغ الامين العام للامم المتحدة بان كي مون انه يجب على الفلسطينيين عدم تقديم المأوى او المساعدة «لجماعات ارهابية» في مخيم اليرموك في دمشق.
واستنكر بان كي مون قصف المخيم، معتبرا ذلك «تصعيدا خطيرا» للعنف.
وقال في بيان ان «المعلومات الواردة حول قصف جوي… تسبب بسقوط العديد من الضحايا بين السكان الفلسطينيين في مخيم اليرموك في دمشق هو مصدر قلق بالغ».
ودعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان ليل اول من امس «الأطراف المتصارعة» في سورية إلى تجنيب المخيمات الفلسطينية ويلات هذه المعارك وعدم إقحامها بها.
وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف في رام الله إن تحركا فلسطينيا مكثفا يجرى على مدار الساعة لحث كافة الأطراف المعنية بالأزمة السورية على التدخل لحماية اللاجئين الفلسطينيين.
وذكر أبو يوسف أن هناك مطالبة فلسطينية ملحة للأمم المتحدة ودولا مثل روسيا والصين وآخرى بالضغط على النظام السوري لوقف ما تتعرض له المخيمات الفلسطينية.
أما حركة «فتح»، فحثت كل الاطراف في سورية بما فيها النظام الحاكم على تجنب ادخال المخيمات الفلسطينية في اتون الصراع الداخلي وعدم استهداف اللاجئين.
كما دان المتحدث باسم الحكومة المقالة التي تديرها حركة «حماس» في غزة طاهر النونو في بيان له «استهداف» اللاجئين الفلسطينيين في المخيم.
وكذلك، نددت حركة الجهاد الاسلامي في بيان بما وصفته بـ«القصف الاجرامي» الذي تعرض له المخيم.
في هذا الوقت، شنت الطائرات الحربية السورية غارات على مناطق في الغوطة الشرقية، حيث تدور منذ اسابيع اشتباكات بين القوات النظامية وقوات المعارضة.
واشار المرصد الى ان القوات النظامية ارسلت تعزيزات عسكرية «من مطار المزة العسكري الى مدينة داريا» جنوب غرب العاصمة، والتي تحاول هذه القوات اقتحامها منذ فترة.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات