أحدث الأخبار
شرائط مصورة: الأسد يخزن سلاحه الجرثومي في أحياء دمشق
07 February 2013 Thursday

شرائط مصورة: الأسد يخزن سلاحه الجرثومي في أحياء دمشق

شبكة ساند الإخبارية

 

كشفت شبكة ساند الإخبارية فيديوهات لخرائط مصورة عبر الأقمار الصناعية تؤكد قيام نظام بشار الأسد بتخزين أسلحة جرثومية وكيميائية وصواريخ من طراز سكود بعيدة المدى في مناطق داخل التجمعات السكنية بدمشق وريفها، 
وعرض المقدم المظلي خالد الحمود القائد العسكري لتجمع حماة الثورة، مدير مكتب الارتباط الداخلي في مخابرات الثورة السورية السلسلة الكاملة لمجموعة الفيديوات التي تفضح النظام السوري، وتحتوي على معلومات عسكرية "غاية في الخطورة"، وقام بنشرها على اليوتيوب أكثر من مرة بعد أن أغلقها عناصر تابعة لأجهزة الأمن بسبب دقة المعلومات التي تعرضها وخطورتها على ضباط جيش النظام، وطالب المقدم الناشطين بنشرها على أوسع نطاق عبر صفحات الفيس بوك.

 أكبر مخزن للسلاح البيولوجي في سوريا 
وتكشف شبكة ساند الإخبارية عبر أحد الفيديوهات عن أكبر مواقع التخزين للأسلحة الكيميائية يتم حشرها داخل مستودعات تحت الأرض قرب التجمعات السكنية بين مدينة التل وعش الورور، ويتحدث الضابط "أبو صقر" في الفيديو عن طبيعة المنطقة المرتفعة التي يتموضع تحتها المستودع ويصف تضاريسها بالوعرة.

وتظهر الصور طريق التل وطريق الضاحية ومشفى تشرين العسكري وتوضح الصور شبكة أنفاق داخل جبل وعن تحصينات قوية ضد الضربات الكيميائية والبيولوجية والنووية، وأبواب هذه المستودعات بسماكة 50 سم، ومقسمة إلى مستودعات صغيرة والأنفاق تصل إلى عمق 500 متر .

ويقول "أبو صقر": هذه المستودعات يوجد فيها يورانيوم مخصب أرسلته إيران لوضعه في سوريا هرباً من الرقابة الدولية، كما تحتوي على أسلحة خبيثة وغاز الخردل والسارين والفوسفور والباكتيريا والفايروسات القاتلة والتي يمكن تلويث المياه بها، كما أكد وجود القنبلة الييولوجية، وهذه الأسلحة مخزنة وقريبة من تجمعات سكانية وجهزها النظام منذ زمن لقتل الشعب لأن إسرائيل تعلم بوجودها ولا توجه إليها ضرباتها لأنها صديقة الأسد.

 مواقع تخزين صواريخ سكود تحمل رؤوس كيميائية 
وعن الهدف من شريط فيديو يحدد مواقع تخزين صواريخ سكود يقول "أبو صخر": إرسال رسالة لتجمعات الضباط هناك ليقوموا بقصف الفرقة الرابعة والقصر الجمهوري أو الانشقاق وإلا سنقصف المواقع الحساسة للفرقة الرابعة ونمهلهم لأيام فقط"، 
ويقع هذا المستودع في منطقة القطيفة قرب الأتستراد المؤدي إلى حمص، وهو بين جبلين مرتفعين، وتتميز هذه المنطقة بطبيعة باردة وقريبة من بلدتي جبعدين ومعلولا، ولا تحتوي هذه المستودعات على الصواريخ فحسب بل على منصات إطلاقها، وهي بعمق 10 أمتار محصنة بخرسانة مسلحة وحراسة مشددة.

 نفق المزة ومخزن أسلحة قرب إقامة رفعت الأسد 
وقرب قصر الشعب يتموضع مستودع للأسلحة الكيميائية كما يتحدث شريط الفيديو، ويربط ممر تحت الأرض بين المستودع ومطار المزة العسكري ويسلك طريقاً تحت جسر المتحلق الجنوبي، وهذا الجسر تم تأخير بنائه أكثر من 5 سنوات، ويمر طريق النفق عبر شارع الغزاوي في حي المزة فيلات غربية ثم يسلك طريق تحت شارع حمزة بن المطلب.

ويحتوي المخزن، يقول أبو صقر، على قنابل كيميائية وصواريخ و قربه مدرج طائرات قريب من منزل رفعت الأسد، وقربه دوار السرايا ويحده عمارة أنشأت عام 2001 ويجتمع فيها خبراء من كوريا الشمالية وإيران، أما المباني القريبة منه فهي مقرات لضباط الأمن والقصر الجمهوري، والمستودع قريب من مبنى معروف وتابع الأمم المتحدة بهدف إبعاد الشبهات عنه، حيث يتم نقل الأسلحة إلى المستودعات عبر مطار المزة العسكري.

 مراكز قيادة وأنفاق في حي ركن الدين بدمشق
ويكشف شريط فيديو آخر المكان الذي يدير فيه كبار ضباط جيش الأسد عملياتهم لقمع الشعب والثورة، ويتحدث "أبو صقر" عن مقرين أساسيين واحد شتوي وآخر صيفي، والأول يقع قرب المدينة الرياضية وأتستراد الفيحاء، قرب فرع التحقيق السياسي ويسمى هيئة الإمداد والتموين، وهي عبارة عن مبنى من خمس طوابق وأخرى تحت الأرض ويصل به نفق مباشر تحت الأرض يمتد إلى ساحة شمدين، وهذا ما يفسر وجود دورية في تلك الساحة على مدار الساعة منذ عشرين عاماً، ويوجد داخل الدوار "بحرة صناعية صغيرة" بداخلها باب يعتبر مخرجاً للنفق.

وهناك مقر صيفي لكبار الضباط العسكريين في العاصمة، ويقع بجانب مشفى تشرين العسكري على طريق الضاحية وعلى بعد 200 يوجد جدار بعده تلة ارتفاعها عشرات الأمتار لا يرى العابرون ما فوقها، وهو المقر الرئيسي لقيادة الجيش ويتألف من عشرة طوابق تحت الأرض وبداخلها مستودعات أسلحة، أما فوق الأرض فلايوجد منشآت سكنية، ويرتبط هذا المقر بنفق يصل إلى مشفى تشرين العسكري.

وشبكة ساند الإخبارية هي مجموعة من الضباط الأحرار الذين يعملون على نشر فيديوهات تفضح فيها الأعمال القمعية التي يمارسها النظام وتكشف عن أسرار جيش الأسد ومواقعه السرية بهدف توجيه ضربات تؤدي إلى تصدعه، كما تعمل على الجانب السياسي بتقديم معلومات للثوار والناشطين تفيدهم في التحرك ومقاومة النظام.

 روابط الفيديوهات التي نشرتها شبكة ساند الإخبارية 


أكبر مخزن للسلاح البيولوجي في سوريا 

مواقع تخزين صواريخ سكود تحمل رؤوس كيميائية 

نفق المزة ومخزن أسلحة قرب إقامة رفعت الأسد

مراكز قيادة وأنفاق في حي ركن الدين بددمشق

أورينت نيوز.نت

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات