أحدث الأخبار
الأسد يصلي العيد في دمشق ومجزرة جديدة في إدلب
19 August 2012 Sunday

الأسد يصلي العيد في دمشق ومجزرة جديدة في إدلب

الرئيس اختار جامع الحمد بدلا من المسجد الأموي الذي اعتاد الصلاة به

 

في ظل غياب نائب الرئيس السوري، فاروق الشرع، التي تتضارب الأنباء بشأن انشقاقه عن النظام السوري، أدى الرئيس السوري، بشار الأسد، الأحد، صلاة العيد في جامع الحمد بدمشق، عوضا عن الجامع الأموي الكبير الذي اعتاد الأسد وأركان نظامه أن يؤدوا فيه صلاة العيد. 

وفي لقطات بثها التلفزيون السوري، ظهر الأسد وهو يؤدي الصلاة في الجامع، محاطا بعدد محدود من المسؤولين السوريين، من بينهم رئيس الحكومة، ووزيرا الخارجية والأوقاف وليد المعلم وعبد الستار السيد.

 

وميدانيا، أفاد مجلس قيادة الثورة أن جيش النظام ارتكب مجزرة في معرة النعمان بريف إدلب، سقط فيها عدد من الأطفال والنساء. 

وأضاف مجلس قيادة الثورة أن قوات بشار الأسد قصفت أيضا متحف معرة النعمان، واستهدفت كذلك سوق النجارين في المدينة، ما أدى إلى اشتعال حرائق كبيرة في السوق.

 

في حين أفادت لجان التنسيق المحلية أن عدد القتلى في سوريا بلغ أمس السبت 174 قتيلا.

وقال ناشطون إنه تم العثور على 47 جثة في منطقة التل بريف دمشق. 

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية أن مروحيات النظام السوري أطلقت رشاشاتها الثقيلة على أطراف بلدة بَبّيلا في ريف دمشق. 

وقتل طفلان، وأصيب العديد بجروح، عندما أطلقت قوات النظام النار بكثافة وقصفت حي القُرب في دوما بريف دمشق. 

وفي حمص. قصفت قوات النظام بالمدفعية وقذائف الهاون بلدة تلكلخ ما أدى إلى سقوط جرحى.

كما قصفت تلك القوات قلعة الحصن في حمص، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات