أحدث الأخبار
مصدر حزبي لـ الزمان مؤتمر قطري للبعث السوري خلال أيام
22 February 2013 Friday

مصدر حزبي لـ الزمان مؤتمر قطري للبعث السوري خلال أيام

حزب البعث الحاكم في سوريا أن مؤتمرا قطريا للحزب سيعقد في الفترة القصيرة القادمة بهدف بلورة الرؤى حيال الازمة السورية

دمشق ــ الزمان 
أكد مصدر حزبي في حزب البعث الحاكم في سوريا أن مؤتمرا قطريا للحزب سيعقد في الفترة القصيرة القادمة بهدف بلورة الرؤى حيال الازمة السورية، ومنها مسألة الحوار الوطني والمرحلة المقبلة.
وأضاف المصدر الحزبي الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لـ الزمان ان قرار القيادة القطرية لحزب البعث لعقد مؤتمر قطري لحزب البعث متخذ منذ مدة، الا ان تأجيل انعقاده يعود الى ما بعد صدور دستور جديد للبلاد، مؤكدا ان المؤتمر سيعقد خلال الفترة القريبة القادمة بغية بلورة الرؤى تجاه بعض القضايا الهامة حيال الازمة السورية، كاشفا عن نية القيادة انتخاب اعضاء جدد.
وحسب المصدر فإنَّ الأجهزة الأمنية أبلغت الرئيس السوري وأمين عام الحزب بشار الأسد هشاشة تنظيمات البعث خلال الأزمة الجارية في سوريا. ويذكر ان مئات الألوف من اعضاء الحزب وانصاره انقطعوا عن الحزب أو انشقوا علناً عنه أو قتلوا في القتال. واضافت المصادر انه سيتم تغيير كامل أعضاء القيادة القطرية لـحزب البعث الحاليين، على أن يحلّ مكانهم حزبيون شباب ، على حد تعبيرها. ويعتبر أكبر الأعضاء سناً وأقدمهم نائب الرئيس السوري فاروق الشرع، بعمر يناهز 76 عاماً. ويتوقع أن يحل مكان القياديين الحاليين حزبيون منتخبون صغار السن. لاسيما من القيادات الأمنية والعسكرية التي اثبتت اخلاصها للأسد مؤخراً. وسيستغرق المؤتمر يوماً واحداً فقط على الأرجح، وسيشارك فيه الرئيس السوري بشار الأسد، كما العادة، حيث من المتوقع أن يلقي كلمة. على صعيد آخر كشفت مصادر عربية من موسكو لـ الزمان ان منتدى الحوار العربي الروسي الذي افتتح امس في موسكو قد فشل في تحقيق الاهداف التي كانت ترمي روسيا الى تحقيقها على صعيد الازمة السورية. واوضحت المصادر ان المشاركة اقتصرت على 3 وزراء خارجية عرب هم وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو والعراقي هوشيار زيباري واللبناني عدنان منصور حيث لم تشارك دول الخليج في موقف مقاطعة غير معلن اضافة الى عدم اكتراث باقي الدول العربية بالحدث الذي احتضنته موسكو.
واضافت المصادر ان مشاركة نبيل العربي الامين العام للجامعة العربية كان تحصيل حاصل في المؤتمر الذي فقد حتى بريقه الاعلامي.
على صعيد آخر كشفت مصادر لبنانية امس عن أن حزب الله اللبناني أعلن التعبئة بين صفوف عناصره في ثماني قرى حدودية متداخلة بين لبنان وسوريا؛ اثر هجوم شنته جبهة النصرة السورية على دورية للحزب.
فيما هدد الجيش السوري الحرّ، حزب الله اللبناني بأنه اذا لم يتوقف خلال 48 ساعة عن قصف الأراضي السورية والقرى والمدنيين العزل من داخل الأراضي اللبنانية، فانه سيرد على مصادر النيران في الداخل اللبناني. جاء ذلك في بيان للجيش الحر، وطالب فيه الشعب اللبناني بلجم حزب الله عن القتال الى جانب نظام الأسد، كما طلب من أهالي الابتعاد عن أي منصة أو راجمة صواريخ تابعة لـ حزب الله وعن مراكزه العسكرية. وأضاف نعلن ونحذر ان لم يتوقف حزب الله عن قصف الأراضي السورية والقرى والمدنيين العزل من داخل الأراضي اللبنانية خلال 48 ساعة من صدور هذا البيان، فإننا سنتولى بسواعدنا الرد على مصادر نيرانه واخمادها داخل الأراضي اللبنانية . وعلى الارض قتل تسعة امس في غارة جوية من طائرة حربية على بلدة حمورية في ريف دمشق، فيما سقطت في المنطقة نفسها بعد وقت قصير على الغارة طائرة حربية بنيران مقاتلين معارضين، بحسب المرصد السوري لحقوق. وبث ناشطون على موقع يوتيوب على شبكة الانترنت شريط فيديو تظهر فيه طائرة في سماء مدينة حورية، بحسب ما يقول التعليق، وهي تطلق ثلاث قنابل على الاقل، قبل ان تسمع اصوات رشاشات، ثم يصرخ احدهم اشتعلت ، وتشاهد الطائرة وقد اندلعت فيها النيران من الخلف وهي تهوي الى الامام نحو الارض بسرعة هائلة. وتزامنت الغارات مع معارك ضارية في مناطق الغوطة الشرقية، بحسب المرصد، وعمليات قصف واسعة تستخدم فيها راجمات الصواريخ. 
في حلب افاد المرصد عن غارات جوية على عدد من احياء المدينة امس. كما تدور اشتباكات بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية في محيط مطاري النيرب وكويرس العسكريين شرق مدينة حلب، في اطار حرب المطارات التي اعلنتها المجموعات المقاتلة منذ اكثر من اسبوع في محافظة حلب.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات