أحدث الأخبار
ميركل: الصين وروسيا تدركان أن أوان رحيل الأسد قد آن
25 February 2013 Monday

ميركل: الصين وروسيا تدركان أن أوان رحيل الأسد قد آن

ان الصين وروسيا تدركان الان على نحو متزايد أن الرئيس السوري بشار الأسد ينبغي أن يرحل.

كهرمانماراس- (رويترز):

قالت المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل الأحد في زيارة للجنود الالمان المرافقين لصواريخ باتريوت التي نشرها حلف شمال الاطلسي قرب الحدود التركية السورية ان الصين وروسيا تدركان الان على نحو متزايد أن الرئيس السوري بشار الأسد ينبغي أن يرحل.
وأضافت ميركل في مستهل زيارة تستغرق يومين لتركيا ان الصواريخ التي نشرها حلف الاطلسي بطلب من تركيا عضو الحلف رسالة تفيد بأن الحلف لن يسمح لسوريا بتوريط تركيا في صراعها الداخلي.

وقالت للجنود المتمركزين قرب الحدود لتشغيل بطاريات الصواريخ "في ضوء الاحداث المروعة يزيد الانطباع أن الصين وروسيا تدركان ان السيد الأسد لم يعد له مستقبل وأن أوان رحيله قد آن ولابد من حكومة ديمقراطية".

وعرقلت الصين وروسيا بصفتهما من الاعضاء الدائمين المتمتعين بحق النقض (الفيتو) في مجلس الامن الدولي محاولات الغرب لممارسة ضغوط على الاسد من خلال المجلس لوضع حد للعنف الذي أودى يحياة 70 الف شخص في سوريا.

وقالت ميركل ان الصراعات من نوع الصراع السوري تحتاج في نهاية المطاف الى حل سياسي. وعبرت من جديد عن شكوكها بشأن تسليح المعارضة السورية مشيرة الى ان بعض الاسلحة التي قدمت الى القوى المعارضة للقذافي في ليبيا لمساعدة انتفاضتها سقطت في أيدي من لا يراد لها ان تصل اليهم وانتهى بها الامر ان استخدمت في القتال في مالي.

وتجري ميركل الاثنين محادثات في انقرة مع رئيس الوزراء طيب اردوغان والرئيس عبد الله جول بشأن سوريا ومساعي تركيا للانضمام الى عضوية الاتحاد الاوروبي والمقاتلين الاكراد والعلاقات التجارية.

وكانت قد صرحت قبل مغادرة المانيا بأنها تفضل إجراء محادثات جديدة لاحياء مسعى الانضمام التركي لكنها شددت على ان هذه المحادثات يجب ان تكون مفتوحة واضافت انها لا تزال متشككة بشأن السماح لتركيا بالانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

وكشف استطلاع للرأي نشرت نتائجه صحيفة بيلد أم سونتاج الأحد عن ان 60 في المئة من الالمان يعارضون انضمام تركيا الى عضوية الاتحاد الاوروبي.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات