أحدث الأخبار
ارتياح سعودي لنتائج مؤتمر «أصدقاء سوريا» في روما
01 March 2013 Friday

ارتياح سعودي لنتائج مؤتمر «أصدقاء سوريا» في روما

حيث اتفق على تحرك دولي جدي، من أجل تقديم دعم مادي للجيش السوري الحر، للدفاع عن المدنيين وائتلاف المعارضة السورية

الرياض - أ ش أ

 

أعربت السعودية عن ارتياحها لنتائج مؤتمر "أصدقاء سوريا"، الذي عقد أمس في روما، حيث اتفق على تحرك دولي جدي، من أجل تقديم دعم مادي للجيش السوري الحر، للدفاع عن المدنيين وائتلاف المعارضة السورية، لتمكينه من إقامة نظام ديمقراطي حر في سوريا.

 

وصرح الأمير سعود الفيصل، وزير الخارجية السعودية، اليوم الجمعة، أن "مؤتمر أصدقاء سوريا"، الذي عقد في روما، كان جيدًا و صريحًا، وفيه وضوح وشفافية، وركز على تقديم الإمكانات للشعب السوري؛ للدفاع عن نفسه إزاء التطور السيء الحاصل.

 

وأضاف "إن العنف غير المقبول لا يمكن السكوت عليه، واستخدام صواريخ سكود لقصف المواطنين الأبرياء أمر لا يمكن الارتكان عليه"، كما أكد الحضور دعمهم للموقف السوري، موضحين أن المعركة أصبحت الآن معركة عالمية، والشعب السوري لا يقف بمفرده".

 

وعن أشكال الدعم مستقبلا، قال وزير الخارجية السعودية: "إن الجميع عبر عن ضرورة تغيير المواقف إذا حدث تغيير على الأرض، وهذا أخذت به علمًا كل الدول، حتى الدول التي كانت مترددة في تقديم الدعم للشعب السوري، وأصبحت الآن أكثر انفتاحًا لتلبية احتياجاته لصد العنف، وللوصول إلى حل يؤدي إلى تغيير النظام".

 

وأكد البيان الختامي للمؤتمر، أن المشاركين من ممثلي الولايات المتحدة والدول العربية والأوروبية من أصدقاء الائتلاف الوطني السوري، وعدوا بمزيد من الدعم السياسي والمادي للهيئة المعترف بها؛ باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد للشعب السوري.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات