أحدث الأخبار
الرئيس اليمني يكشف عن مخطط إيراني للسيطرة على باب المندب
01 March 2013 Friday

الرئيس اليمني يكشف عن مخطط إيراني للسيطرة على باب المندب

تحدث خلال لقائه بممثلي منظمات المجتمع المدني في المدينة الجنوبية, عن "التآمر الإيراني" على اليمن

 

صنعاء -ا ف ب:
 
كشف رئيس الدائرة السياسية لحزب "الإصلاح" التابع لجماعة "الإخوان المسلمين" في عدن عبد الناصر باحبيب, أمس, أن الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي, تحدث خلال لقائه بممثلي منظمات المجتمع المدني في المدينة الجنوبية, عن "التآمر الإيراني" على اليمن والذي يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار.
ونقلت صحيفة "أخبار اليوم" اليمنية عن باحبيب قوله إن هادي أكد "أن لدى إيران مطامع كبيرة تسعى من خلالها للسيطرة على الممر الدولي باب المندب لتحقيق مطامعها التوسعية, وأن سعي إيران على ذلك يأتي في إطار الضغوط الدولية الساعية لتخليها عن تصنيع القنبلة النووية خاصة وأنها الآن تسيطر على مضيق هرمز".
وكشف عن وجود 1600 طالب يمني يدرسون في مدينة قم الإيرانية.
وأكد باحبيب أن هادي شدد على ضرورة أن يسود الأمن محافظة عدن باعتبارها بوابة اليمن الاقتصادية, وأن هناك مشروعا في إطار التقسيم الإداري المقبل لليمن حيث سيكون هناك خمسة أقاليم وإقليم اقتصادي خاص بعدن, لافتا إلى أن هذا التقسيم المعمول به في كثير من دول العالم يشكل حلا عادلا ويعتبر مدخلاً للحكم الرشيد من حيث تقسيم الثروة والسلطة بحيث تحفظ وحدة اليمن وأمنها واستقرارها وينهي المركزية وإعطاء الصلاحيات الكاملة لسلطات الأقاليم.
وخلال لقائه بلجنة معالجة قضايا الأراضي في المحافظات الجنوبية, أعلن الرئيس اليمني أن دولة قطر تعهدت دفع التعويضات الخاصة بالأراضي والمساكن المؤممة في الجنوب, وأنه يسعى حاليا لدراسة وضع تلك المساكن وكيفية معالجة ذلك حتى يتم إنهاء القضية وإغلاق الملف بشكل نهائي.
في غضون ذلك, ذكرت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أن هادي قام بجولة ميدانية في خورمكسر والمنصورة والمعلا والتواهي وكريتر بمحافظة عدن, ودشن العمل في مشروع توسيع الطريق البحري الممتد من فندق عدن بخور مكسر إلى جولة كالتكس, كما زار مقر قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية وموقع حمولة سفينة الأسلحة الإيرانية "جيهان 1" واطلع على الأسلحة التي احتوتها السفينة, وهي مجموعة من المتفجرات الحديثة والمتطورة, والتي يعادل الكيلوغرام منها 100 كغم "تي إن تي".
على صعيد آخر, أفرجت السلطات عن قياديين اثنين في "الحراك الجنوبي" مستجيبة بذلك مع مطالب الناشطين الجنوبيين الذين هددوا بالتصعيد, فيما عاد ثالث من المنفى الى عدن حيث التقى الرئيس هادي.
وقال الناشط الجنوبي ياسر اليافعي إن السلطات أفرجت عن القيادي في الجناح المتشدد في "الحراك الجنوبي" المطالب بالانفصال قاسم عسكر وعن رجل الدين حسين بن شعيب "بناء على أمر من النيابة العامة".
من جهته, أفاد الناشط في "الحراك" لطفي الشطارة أنه التقى مع مجموعة من الجنوبيين هادي وقد "أمر الرئيس بالإفراج" عن الرجلين "لتهدئة الشارع".
الى ذلك, أفاد شهود عيان أن القيادي الجنوبي أحمد فريد الصريمي وصل الى عدن من منفاه في سلطنة عُمان.
وكان الصريمي غادر اليمن في 1994 في أعقاب الحرب بين نظام الرئيس علي عبد الله صالح والانفصاليين الجنوبيين.
من ناحية ثانية, نجا قائد محور العند اللواء محمود الصبيحي من محاولة اغتيال في منطقة كرش.
وقال مصدر محلي لـ"السياسة" إن مسلحين من عناصر "الحراك الجنوبي" أطلقوا النار على موكب الصبيحي ولاذوا بالفرار على خلفية إصدار السلطات أوامر بمنعهم من المرور في النقاط الأمنية وهم يرفعون العلم الانفصالي, غير أن وزارة الدفاع نفت الحادثة.
لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات