أحدث الأخبار
كرزي يؤكد و«طالبان» تنفي إجراء محادثات مع واشنطن في الدوحة
11 March 2013 Monday

كرزي يؤكد و«طالبان» تنفي إجراء محادثات مع واشنطن في الدوحة

الهجمات تخدم مصالح الولايات المتحدة للبقاء في أفغانستان لمدة أطول». وتابع: «نحن على علم بالمحادثات، فالأجانب وبعض الوطنيين من طالبان

كابول - وكالات -

أكد الرئيس الافغاني حامد كرزي، امس، ان حركة «طالبان» والولايات المتحدة تجريان محادثات في قطر، الامر الذي نفته الحركة على الفور.
وصرح خلال تجمع للاحتفال بـ «يوم المرأة العالمي»: «يجري زعماء رفيعو المستوى في طالبان والاميركيون محادثات في قطر بشكل يومي لكنهم يقومون بتفجير قنابل في كابول وخوست لإظهار قوتهم لأميركا حسب ما زعموا».
وقال إن «الهجمات تخدم مصالح الولايات المتحدة للبقاء في أفغانستان لمدة أطول». وتابع: «نحن على علم بالمحادثات، فالأجانب وبعض الوطنيين من طالبان يقدمون لنا معلومات حول المحادثات الدائرة بين طالبان والأميركيين».
من ناحيته، نفى الناطق باسم «طالبان» في أفغانستان ذبيح الله مجاهد أن تكون المفاوضات مع الولايات المتحدة استؤنفت. وقال انه «لم يتم احراز تقدم منذ تعليق المحادثات». وأضاف: «طالبان ترفض بشدة تصريحات كرزي».
وكانت الحركة علقت المحادثات قبل عام، مؤكدة ان واشنطن تقدم اشارات متضاربة في شأن عملية المصالحة الافغانية الوليدة.
الى ذلك، قتل 15 مسلحا من «طالبان»، وجرح 12 آخرون، في عمليات مشتركة نفذتها القوات الأمنية الأفغانية وقوات «إيساف» خلال الساعات الأخيرة في مناطق مختلفة من البلاد.
وذكرت وزارة الداخلية الأفغانية، في بيان، امس، ان «قواتها نفّذت مع إيساف عدة عمليات مشتركة بمناطق مختلفة من أفغانستان، وقتلت 15 مسلحا من حركة طالبان، وجرحت 12، واعتقلت مسلحاً آخر».
من ناحية ثانية، أعلن مسؤولون اميركيون، طلبوا عدم كشف هوياتهم، لصحافيين ان المؤتمر الصحافي المشترك لكرزي ووزير الدفاع الاميركي تشاك هيغل الذي كان مقررا امس، الغي «لأسباب امنية».
وكان يفترض ان يعقد المؤتمر الصحافي في القصر الرئاسي غداة العملية الانتحارية قرب وزارة الدفاع الافغانية التي ادت الى مقتل 9 افغان.
ورفض المسؤولون تحديد المخاطر المحتملة التي ادت الى تأجيل المؤتمر الصحافي.
ورأى مسؤول في القصر الرئاسي الافغاني ان الغاء المؤتمر الصحافي مرده اسباب «تتعلق بمواعيد العمل».

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات