أحدث الأخبار
إخوان سوريا يدعون الى أسبوع تضامن مع الشعب السوري
13 March 2013 Wednesday

إخوان سوريا يدعون الى أسبوع تضامن مع الشعب السوري

إننا في جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، نعلن يوم الخامس عشر من آذار (مارس)، والأسبوع الذي يليه (الموافق) من 15 ولغاية 22 اذار (مارس)، اسبوعا وطنيا

أ. ف. ب.

دعت جماعة الاخوان المسلمين المعارضة في سوريا الاربعاء الى احياء اسبوع "تضامن" مع الشعب السوري في الذكرى الثانية لاندلاع الاحتجاجات المطالبة بسقوط نظام الرئيس بشار الاسد.

 وذكر بيان للجماعة تلقت وكالة فرانس برس نسخة عنه "إننا في جماعة الإخوان المسلمين في سوريا، نعلن يوم الخامس عشر من آذار (مارس)، والأسبوع الذي يليه (الموافق) من 15 ولغاية 22 اذار (مارس)، اسبوعا وطنيا لنصرة الشعب السوري وثورته المباركة، في كل أرجاء سوريا الحبيبة".

ودعت الجماعة "شعبنا السوري البطل إلى إحياء جميع مظاهر الثورة، وإقامة المهرجانات والمسيرات، في كافة المدن والبلدات والقرى والمهاجر والمخيمات مستلهمين روح الوحدة الوطنية الصادقة". كما دعا البيان العرب والمسلمين و"أحرار العالم"، الى اعتبار هذا الاسبوع "اسبوعا عالميا لنصرة الشعب السوري وثورته المباركة في جميع المدن والعواصم، تضامنا مع أبناء الشعب السوري".

واضافت الجماعة "لايزال أبناء سوريا...يسطرون البطولات الرائعة، ويقدمون التضحيات الجسيمة، متصدين لمجازر النظام وجرائمه الوحشية بحق المدنيين العزل، أمام سمع وبصر المجتمع الدولي الذي خذل الشعب السوري ولم يوف بالتزاماته القانونية والإنسانية، في وقف المجزرة وحماية المدنيين".

وادى النزاع السوري المستمر منذ منتصف آذار (مارس) 2011 الى مقتل اكثر من 70 الف شخص، بحسب ارقام الامم المتحدة. وتعد جماعة الاخوان المسلمين من ابرز مكونات المعارضة السورية. وواجهت الجماعة مطلع الثمانينات من القرن الماضي حملة عسكرية عنيفة من قوات نظام الرئيس الراحل حافظ الاسد، في مواجهة انتفاضة قامت بها في حماة وسط سوريا.

تظاهرات في شرق سوريا للمطالبة بخروج "جبهة النصرة"

من جانب آخر، خرجت تظاهرات لليوم الثالث على التوالي في مدينة الميادين في محافظة دير الزور للمطالبة بخروج مقاتلي "جبهة النصرة" الاسلامية من المنطقة، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الاربعاء.

وقال المرصد "لليوم الثالث على التوالي تخرج تظاهرات في مدينة الميادين تطالب بخروج جبهة النصرة من المدينة وذلك بعد العرض العسكري الذي نظمته الجبهة في التاسع من الشهر الجاري لشرطة الهيئة الشرعية في المنطقة الشرقية".

وكانت مجموعات اسلامية مقاتلة من بينها النصرة، اعلنت عن تشكيل "الهيئة الشرعية للمنطقة الشرقية من سوريا" لتتولى ادارة شؤون الناس في هذه المناطق التي يسيطر مقاتلو المعارضة على اجزاء واسعة منها، في خطوة تعكس تزايد نفوذ هذه المجموعات على الارض.

وتتألف الهيئة من مكاتب عدة يخصص بعضها "للاصلاح وفض الخصومات"، والدعوة والارشاد، اضافة الى قوة شرطة قامت بعرض عسكري في المدينة. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في اتصال مع وكالة فرانس برس ان "تظاهرات الايام الاخيرة تظهر بوضوح ان السكان في شرق سوريا لا يتقبلون فرض الشريعة".

وأضاف "لا يحظى التطرف بمكان واسع في سوريا، حتى لو ان النظام سعى ليقنع العالم ان انتصار الثورة سيؤدي الى وصول الاسلاميين المتطرفين الى الحكم".

ولم تكن جبهة النصرة معروفة قبل بدء النزاع السوري قبل عامين، لكنها اكتسبت دورا متعاظما على الارض، وتبنت عددا من التفجيرات التي استهدفت في غالبيتها مراكز عسكرية وامنية. كما ادرجتها واشنطن على لائحة المنظمات الارهابية. واظهر شريط فيديو بثه ناشطون على شبكة الانترنت الاحد، تظاهرة ليلية قال المصور انها في الميادين "وتطالب بخروج جبهة النصرة من المدينة".

- See more at: http://www.elaph.com/Web/news/2013/3/799193.html?entry=arab#sthash.V0h9LAOo.dpuf

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات