أحدث الأخبار
التهديدات السورية تثير مخاوف من نقل الصراع إلى لبنان
17 March 2013 Sunday

التهديدات السورية تثير مخاوف من نقل الصراع إلى لبنان

التهديدات السورية للبنان ستكون الموضوع الأول على طاولة الحكومة في جلسة مجلس الوزراء التي سيعقدها في القصر الجمهوري

 

"السياسة":
أكدت مصادر وزارية لـ"السياسة" أن التهديدات السورية للبنان ستكون الموضوع الأول على طاولة الحكومة في جلسة مجلس الوزراء التي سيعقدها في القصر الجمهوري بعد عودة رئيس الجمهورية ميشال سليمان من جولته الأفريقية, مشيرة إلى أن هذه التهديدات تحمل في طياتها أبعاداً خطيرة لا يمكن التساهل حيالها, كونها المرة الأولى التي يصدر عن النظام السوري مثل هكذا تهديدات, مع ما لذلك من تداعيات لناحية محاولات نقل الصراع الدموي الدائر في سورية إلى لبنان.
ورد الرئيس سليمان على الموقف السوري بالدعوة إلى التمسك بإعلان بعبدا وعدم إرسال أو استقبال مسلحين إلى ومن سورية, مؤكداً تكليف الجيش قمع وتوقيف أي مسلح موجود بهدف المحاربة إن كان من المعارضة أو من غير المعارضة.
وفي هذا الإطار, استغرب رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع تلكؤ الحكومة عن الدعوة إلى اجتماع طارئ لمواجهة المخاطر الأمنية الكبيرة في طرابلس وعلى الحدود الشرقية الشمالية, داعياً إياها إلى الاستقالة. 
وقال جعجع "لا أفهم كيف أن الحكومة لم تدعُ بعد إلى اجتماع طارئ واستثنائي لاتخاذ قرارات استثنائية, لأن لبنان يواجه مخاطر أمنية كبيرة في طرابلس من جهة, وعلى الحدود الشرقية الشمالية من جهة أخرى".
وأضاف "لا أستطيع أن أفهم هذه الحكومة وقلة الضمير المعشعشة في داخلها, حيث أن مدينة بحجم طرابلس على فوهة بركان وهي لا تتحرك. لا أفهم كيف أن تهديداً مباشراً واضحاً وعلنياً أطلقه النظام في سورية, ويهدد مئات القرى اللبنانية على طول الحدود الشرقية الشمالية وهي لا تفعل شيئاً, لا أفهم كيف أن الوضع بأكمله في لبنان يهتز وهي لا تفعل شيئاً".
إلى ذلك, أشار "الجيش السوري الحر" إلى أن كتائب الأسد أخلت مجموعة من المواقع على الحدود اللبنانية في القصير وقوسايا بالتعاون والتنسيق مع "حزب الله".
على صعيد آخر, وفي تداعيات أزمة دار الفتوى, سلم مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني الدار أمس إلى العلماء المسلمين, في وقت زارت وفود شبابية دار الفتوى تضامناً مع المفتي قباني.
لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات