أحدث الأخبار
 ديبلوماسي عربي لـ «الراي»: الخطيب قد يحتل مقعد الأسد في قمة الدوحة
18 March 2013 Monday

ديبلوماسي عربي لـ «الراي»: الخطيب قد يحتل مقعد الأسد في قمة الدوحة

الخطيب سيكون متواجدا منذ انطلاق اجتماعات وزراء الخارجية العرب التحضيرية للقمة، والتي تبدأ يوم 24 من الشهر الجاري وأنه منذ الاجتماع الوزاري

كشف مسؤول ديبلوماسي عربي أن مساعي تجري ليشغل زعيم الائتلاف السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب مقعد الرئيس السوري بشار الأسد في القمة العربية التي ستعقد في الدوحة في 26 و27 مارس الجاري.
وقال المصدر لـ «الراي» إن السيناريو الذي سيعرض على القمة، هو أنه ستتم دعوة الخطيب للتواجد أثناء بدء فعاليات القمة في الدوحة في انتظار إشارة موافقة الملوك والرؤساء ليحل محل الأسد الغائب بقرار من الدول العربية.
وذكرت أن الخطيب سيكون متواجدا منذ انطلاق اجتماعات وزراء الخارجية العرب التحضيرية للقمة، والتي تبدأ يوم 24 من الشهر الجاري وأنه منذ الاجتماع الوزاري ستبدأ الدول المتبنية لشغل الخطيب مقعد الأسد في تهيئة الأجواء وتحركات لتنفيذ هذا السيناريو.
المسؤول العربي، أشار إلى أن قرار مجلس وزراء الخارجية العرب الذي عقد في القاهرة، كان هو التمهيد لشغل الخطيب مقعد الأسد في القمة، وقال إنه بعد مشاركة الخطيب سيتم شغل المعارضة للسفارات السورية في الدول العربية ولكن ذلك سيرجع إلى سيادة كل دولة ولن يفرض أي قرار على أي دولة أن تسلم سفارتها إلى المعارضة، متوقعا أن تنفذ 5 دول قرار تسليم السفارات إلى المعارضة، وهي: قطر والسعودية ومصر والسودان وتونس وهناك دول لن تلتزم بهذا القرار وهي العراق ولبنان والجزائر ودول لن تهتم لا بالتأييد ولا بالرفض، مثل سلطنة عمان والصومال والمغرب والأردن والأردن وجزر القمر وجيبوتي وموريتانيا.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات