أحدث الأخبار
قوات الأسد «الالكترونية» تهاجم «رايتس ووتش»
19 March 2013 Tuesday

قوات الأسد «الالكترونية» تهاجم «رايتس ووتش»

تسلل ما يسمى «الجيش الالكتروني السوري التابع للنظام» الموقع الالكتروني لمنظمة «هيومن رايتس ووتش» واصفين تقاريرها عن سورية بـ «الكاذبة»

بموازاة الحرب العسكرية بين المعارضين السوريين والجيش النظامي، تدور حرب الكترونية مسرحها العالم كله. ففيما اخترق «هاكرز» تابعون لـ «الثورة السورية - الجناح الالكتروني» موقع مفوض الرئيس الروسي في دائرة الشرق الأقصى داعين الى وقف دعمه، تسلل ما يسمى «الجيش الالكتروني السوري التابع للنظام» الموقع الالكتروني لمنظمة «هيومن رايتس ووتش» واصفين تقاريرها عن سورية بـ «الكاذبة».
وذكرت صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية أن «الجيش الالكتروني التابع لنظام الرئيس بشار الاسد اخترق الموقع الالكتروني لمنظمة «هيومن رايتس ووتش» الاميركية وصفحتها على «تويتر».
وكانت المنظمة التي تعتبر من أكبر منظمات حقوق الانسان في العالم قد اجرت عددا من التحقيقات في انتهاكات حقوق الانسان من قبل نظام الاسد منذ بدء الثورة السورية قبل عامين ونشرت تقارير بشأنها.
وكتب القراصنة على الموقع ان «الجيش الالكتروني السوري مر من هنا» وان «تقاريركم كلها مزورة... اوقفوا الكذب».
وفي المقابل، نقلت قناة «روسيا اليوم» عن مصدر في مفوضية الكرملين في دائرة الشرق الأقصى أن قراصنة، يبدو أنهم سوريون معارضون لنظام الأسد، اخترقوا موقع المفوض ونشروا فيه بيانا يدعو إلى الحيلولة دون دعم الأسد. 
وأشارت تقارير إعلامية روسية إلى أن مجموعة، أطلقت على نفسها اسم «الثورة السورية - الجناح الالكتروني»، نشرت على الموقع المذكور بيانا باللغتين الإنكليزية والعربية دعت فيه المواطنين الروس إلى منع الحكومة من تزويد النظام السوري بالأسلحة الثقيلة.
وأعلنت المجموعة أن اختراق الموقع جاء ردا على دعم الحكومة الروسية لنظام الأسد، إلا أنها اعتذرت لهذا العمل، مشيرة إلى أنها اضطرت إلى فعل ذلك لأن الأسد «يقتل أطفالنا ويدمر المدن». 
وأكدت مفوضية الرئاسة الروسية أن أجهزة الأمن الروسية ستجري تحقيقا في الحادث.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات