أحدث الأخبار
رئيس الحكومة المؤقتة يستعد لزيارة حلب وتشكيل حكومة عِشرية
21 March 2013 Thursday

رئيس الحكومة المؤقتة يستعد لزيارة حلب وتشكيل حكومة عِشرية

صحيفة الحياة اللندنية قالت مصادر في المعارضة السورية لـ الحياة في لندن، إن رئيس الحكومة المكلف غسان هيتو سيزور حلب في الأيام المقبلة، وإنه يعتزم خلال شهر تشكيل حكومة تضم نحو عشر حقائب أساسية، بينها حقيبتا الدفاع والداخلية، وقد يترك وزارة الخارجية لرئيس "ا

 

وكان الائتلاف انتخب هيتو رئيساً للحكومة بغالبية 35 صوتاً من اصل 49 شاركوا في الاقتراع، متغلباً على مرشحين آخرين، هما وزير الزراعة الأسبق أسعد مصطفى والخبير الاقتصادي أسامة القاضي. وعلمت "الحياة" أن هيتو حظي بدعم كتلتي المجلس الوطني والمجالس المحلية، (الإخوان) والأمين العام لـ "الائتلاف" مصطفى صباغ، مقابل "تحفظ" من قبل "الإخوان" على مصطفى بسبب دوره بعد أحداث الثمانينات في حماة وسط سورية.

وقالت مصادر للصحيفة أنه بين الأسباب الرئيسية التي تم على أساسها اختيار هيتو، أنه غير مسيس ولعب دوراً بارزاً في وحدة تنسيق الدعم الإنساني التي كانت تعتبر قناة الدعم بين الدول المانحة والائتلاف. وكانت مصادر ديبلوماسية غربية قالت إن ديبلوماسيَين، بريطاني وفرنسي، عُينا مستشارين لدى "وحدة التنسيق". وأوضحت مصادر المعارضة السورية أن التحدي الأول الذي يواجه هيتو سيتمثل بزيارته إلى شمال سورية، على أن يتبعها ببدء عملية تشكيل حكومة موقتة، تضم حقائب الطاقة والصحة والتعليم والدفاع والداخلية والجمارك واللاجئين والمساعدات الإنسانية والإدارة المحلية والمصالحة، مع احتمال أن يكون وزير الدفاع "مدنياً يشرف على عمل هيئة الأركان" برئاسة اللواء سليم إدريس.

وأشارت إلى أن الحكومة الموقتة ستعكس التركيبة الإثنية والمناطقية والدينية في سورية. وقالت «إن هيتو سيعمل من مكتب داخل الأراضي السورية وبالقرب من الحدود مع تركيا». ورأت المصادر أن الائتلاف يعمل بمطلب الجامعة العربية المتمثل بتشكيل "هيئة تنفيذية" لتسلم مقعد سورية في القمة العربية المقررة في الدوحة في 26 الشهر الجاري، وأن تشكيل الحكومة ليس شرطاً يسبق ذلك. وتوقعت أن يحضر الخطيب وهيتو القمة العربية، على أن ترفع القمة كتاباً إلى الأمم المتحدة لإعطاء مقعد سورية للائتلاف، وأملت بموقف إيجابي في نيويورك على أساس أن 137 دولة في الأمم المتحدة اعترفت بـاللائتلاف، مع إشارتها إلى أن بكين وموسكو تضغطان ضد ذلك. وأوضحت المصادر أن "الائتلاف" سمى هيتو رئيساً لحكومة مؤقتة وليس انتقالية، لترك الباب مفتوحاً أمام تشكيل الحكومة الانتقالية لـلتفاوض مع النظام شرط أن تسفر المفاوضات عن تنحي الأسد.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات