أحدث الأخبار
هل يستقيل ميقاتي اليوم أو يعتكف؟
22 March 2013 Friday

هل يستقيل ميقاتي اليوم أو يعتكف؟

ميقاتي وفي مشاورات جانبية مع عدد من وزراء قوى 8 آذار هدد بالاستقالة إذا لم يتم التمديد لريفي وكانت المفاجأة أن الوزراء

النهار

علمت "النهار" من مصادر وزارية مطلعة أن جلسة مجلس الوزراء امس كادت تطيح الحكومة على خلفية طلب رئيسها نجيب ميقاتي من خارج جدول الأعمال التمديد للمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء اشرف ريفي.
وعلم أن ميقاتي وفي مشاورات جانبية مع عدد من وزراء قوى 8 آذار هدد بالاستقالة إذا لم يتم التمديد لريفي وكانت المفاجأة أن الوزراء الذين تحدث أمامهم على هامش الجلسة أجابوا رئيس الحكومة بالقول" إذا أردت الاستقالة فأستقل" ، لكن وزراء مقريبين من ميقاتي نصحوه بالتريث افساحا في المجال أمام المعالجات الهادئة خصوصا وان البلاد لا تحتمل الدخول حاليا في مأزق حكومي فيما لا يزال مأزق الانتخابات في ظل تعذر التوافق على قانون وعلى تشكيل هيئة الإشراف على الانتخابات قائما .
وفيما انتهى الأمر في جلسة امس إلى تأجيل البحث بالموضوع إلى الجلسة التي ستعقد بعد ظهر اليوم في القصر الجمهوري ، علم أن هذه الجلسة مهددة بدورها إذا لم تنجح الاتصالات الجارية في ثني رئيس الحكومة عن موقفه.
وتتكثف الاتصالات والمشاورات في الوقت الفاصل عن موعد الجلسة لتأمين انعقادها أولا وسحب صاعق التفجير منها بعدما بات الوضع الحكومي على المحك.
وعلم أن ثمة اتجاها لدى ميقاتي إلى الاعتكاف أو تعليق جلسات الحكومة إذا لم يتم التوصل إلى مخرج لموضوع ريفي، علما أن هناك معلومات يجري التداول بها ومفادها أن طرح الاستقالة أو تعليق الجلسات يدخل ضمن سيناريو معد مسبقا بالتنسيق مع رئيس مجلس النواب نبيه بري وليس بعيدا منه رئيس الجمهورية ميشال سليمان والبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ويرمي إلى الضغط من أحل الوصول إلى حل للمأزق الانتخابي.
وتشير المعلومات أن التحضير جار لما سمي بـ" التسوية الكبرى" والتي تقضي بالتمديد لمجلس النواب  ووضع استقالة الحكومة في التصرف تمهيدا لتشكيل حكومة جديدة تعد للانتخابات النيابية المقبلة .

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات