أحدث الأخبار
انهيار قياسي في سعر صرف الليرة السورية و«المركزي» يحمل المواطن المسؤولية
25 March 2013 Monday

انهيار قياسي في سعر صرف الليرة السورية و«المركزي» يحمل المواطن المسؤولية

تدهور سعر صرف الليرة أمام الدولار، حيث وصلت مؤخرا إلى 123 ليرة مقابل الدولار الواحد، لـ«قيامه بتبديل مدخراته بالليرة»

 

دمشق ـ د ب أ 

 

حمل حاكم مصرف سوريا المركزي أديب ميالة المواطن السوري مسؤولية تدهور سعر صرف الليرة أمام الدولار، حيث وصلت مؤخرا إلى 123 ليرة مقابل الدولار الواحد، لـ«قيامه بتبديل مدخراته بالليرة».

وأوضح ميالة في لقاء على التلفزيون الرسمي أن «المضاربة على الليرة السورية جزء من الحرب على الليرة»، مضيفاً: «بعد تصريح صحافي أدليت به الأربعاء، هبط سعر الصرف من 123 إلى 108، رغم أن التصريح تم في آخر الدوام الأربعاء، وكان الخميس والجمعة والسبت عطلة، وفي هذه الفترة لا يوجد عرض ولا طلب على القطع». ولفت إلى أنه «بمجرد التصريح، أحجم المواطن السوري عن شراء القطع الأجنبي. وبالتالي، ارتفعت قيمة الليرة فورا»، مضيفا أن «هذا دليل أنه لا يوجد عامل اقتصادي يلعب دوره، بل هو العامل النفسي فقط».

وسجل سعر صرف الليرة السورية انخفاضات قياسية أمام الدولار، خلال العامين الماضيين، بلغ أدناها الأربعاء الماضي عند 123 ليرة، بعدما كان قبل بدء الثورة لا يتجاوز 50 ليرة.

ودعا ميالة مواطني بلاده إلى أن «يبقوا العنصر الإيجابي في الحفاظ على قيمة الليرة بعدم التخلص منها»، مرجحاً عودة المصرف المركزي لبيع الدولار، لكنه أشار إلى أن ذلك سيتم «بحسب الوضع».

واعتبر حاكم مصرف سوريا المركزي أن «من يراهن على انهيار الليرة أو يضارب بها، مثله مثل حامل السلاح في وجه المواطن والجيش السوري»، مستطرداً: «هذا يقتل الإنسان وهذا يقتل الاقتصاد»، على حد وصفه.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات