أحدث الأخبار
أنان يختتم مهمته بالهجوم على الأسد ويدعوه إلى الرحيل
02 September 2012 Sunday

أنان يختتم مهمته بالهجوم على الأسد ويدعوه إلى الرحيل

أنان يختتم مهمته بالهجوم على الأسد ويدعوه إلى الرحيل

شن كوفي أنان، مع نهاية آخر يوم في مهمته كممثل للأمم المتحدة والجامعة العربية، هجوما عنيفا على الرئيس السوري بشار الأسد، وقال إنه يجب أن يرحل.

وقال أنان، في مقابلة مع إذاعة «إن بي آر» الأميركية إن "على الأسد أن يرحل. لا يمكنك البقاء في السلطة عندما يلقى الكثير من الناس مصرعهم، أو يموتون في الوقت الحالي. لا يمكن لأي حاكم التمتع بالشرعية بعد ذلك. السؤال هو: كيف يذهب، ومتى يذهب؟".

وكان أنان يتحدث بمناسبة صدور كتابه "حياة في الحرب والسلام" الذي كتبه بمساعدة الصحافي نادر موسى زاده.

وعن أسباب استقالته من منصبه كمبعوث للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سوريا، قال "أول من يجب أن يتحمل مسؤولية الفشل هو الحكومة السورية، بسبب تعنتها، ورفضها تنفيذ الخطة التي قدمتها، خطة النقاط الست".

وأضاف "والمعارضة التي، في نهاية المطاف، تخلت عن العملية السلمية، وقررت تسريع عملياتها العسكرية في مواجهة الحكومة".

وأيضا، حمل أنان روسيا والصين المسؤولية. وقال "واحدة من أكبر خيبات الأمل بالنسبة لي شخصيا كانت بعد 30 يونيو الماضي. كانت أمامنا مهمة صعبة في جنيف خلال مناقشة عملية انتقال سياسي. واتفقنا على بيان مشترك. لكن، في 19 يوليو، عندما وصل الموضوع إلى مجلس الأمن، استعملت روسيا والصين الفيتو ضده".

وأضاف "شعرت بأني خذلت. وشعرت أيضا بأني ربما كنت أشاهد المشكلة بشكل مختلف عما كانتا تشاهدانها (روسيا والصين). لأني، بصراحة، لا أرى حلا عسكريا للأزمة السورية".

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات