أحدث الأخبار
روسيا تعارض بشدة انضمام المعارضة السورية للأمم المتحدة
30 March 2013 Saturday

روسيا تعارض بشدة انضمام المعارضة السورية للأمم المتحدة

أعلن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، في مؤتمر صحافي نهاية رئاسته لمجلس الأمن الدولي هذا الشهر أن الجامعة العربية تخلق الكثير من المشاكل بمنحها مقعد سوريا في الجامعة للمعارضة السورية.

 

وأضاف: "أنا لا أريد حتى الحديث عن الجامعة العربية، ولكن أستطيع أن أتحدث عن قرارهم بمنح المعارضة مقعد سوريا بالجامعة العربية، وهذا بالطبع يخلق كثيرا من المشاكل لجهود الجامعة العربية وجهودنا وجهود لأخضر الإبراهيمي في محاولة وضع تسوية سياسية في سوريا"

إلى ذلك، شدد على تعهد بلاده مقاومة أي خطوة متوقعة من المعارضة السورية للحصول على مقعد دمشق في الأمم المتحدة، كما توقع فشل أي محاولة من جانب الائتلاف الوطني السوري المعارض للانضمام للمنظمة الدولية.

وردا على سؤال عن خطوة يرجح أن تتخذها المعارضة السورية في نيويورك بعد نجاحها في الحصول على اعتراف الجامعة العربية، قال تشوركين "سنعارض هذا بشدة". وأضاف "لا أعتقد أن هذا سيحدث لأن أغلب أعضاء الأمم المتحدة أعضاء مسؤولون يقدرون هذه المؤسسة"، وأوضح "أعتقد أنهم يفهمون أنه إذا حدث شيء من هذا النوع فإنه سيضعف حقا موقف الأمم المتحدة".

وأكد أنه لا يمكن أن يعطى هكذا ببساطة مقعد لجماعات معارضة لم تمر بعملية ملائمة لاكتساب الشرعية.

في المقابل، أشار عدة دبلوماسيين في مجلس الأمن الدولي إلى أن الائتلاف الوطني السوري الذي ينشئ مكاتب اتصال في نيويورك وواشنطن سيسعى للحصول على مقعد سوريا في المنظمة الدولية.

ويرأس نجيب غضبيان أستاذ العلوم السياسية بجامعة اركنسو مكاتب الائتلاف في الولايات المتحدة، الذي أكد على أن حصول المعارضة على مقعد سوريا بالأمم المتحدة منطقي.

وأضاف "نظام الأسد ليس حكومة شرعية، بل هو فقد الشرعية التي تؤهله لتمثيل سوريا في اليوم الذي بدأ فيه حملته المسلحة ضد الشعب السوري والتي أسفرت عن موت ودمار وكارثة إنسانية، تتطلب اهتماما فوريا من المجتمع الدولي".

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات