أحدث الأخبار
قيادة الجيش الحر تتهم الإخوان المسلمين بتعطيل الثورة
31 March 2013 Sunday

قيادة الجيش الحر تتهم "الإخوان المسلمين" بتعطيل الثورة

حمّلت القيادة المشتركة للجيش السوري الحر، اليوم السبت، جماعة "الإخوان المسلمين" بسوريا، مسؤولية تأخر انتصار الثورة وتشرذم المعارضة، وفقاً لما تناقلته مصادر إعلامية متطابقة.

 

ووفقاً لوكالة أنباء "الشرق الأوسط"، فقد قالت القيادة المشتركة في رسالة مفتوحة وجهتها لجماعة "الإخوان المسلمين" السورية، وزعت إدارة الإعلام للقيادة المشتركة ومقرها باريس نسخة منها، إن "هناك صداماً عميقاً وكبيراً بينكم وبين مجمل القوى المدنية والثورية والوطنية والعسكرية والسياسية أيضاً".

وأضافت القيادة في البيان أن "بياننا الأخير لم يصدر إلا بعد أن طفح الكيل في العديد من المدن السورية، وعلى رأسها دمشق وريفها، من تصرفات وسلوكيات الجماعة منذ بداية الثورة وحتى الآن، وبشكل خاص الهيمنة والسيطرة على المجلس الوطني، ومن ثم الائتلاف، والهيمنة ومحاولات الهيمنة على الشؤون والقضايا الإغاثية والعسكرية".

وقال البيان إن هذه التصرفات ستكون لها تداعيات سيئة للغاية على الثورة وسوريا الوطن، وعلى مستقبل الجماعة في علاقتها مع الناس، "فلا يحق لكم الركوب على الثورة أو قيادتها أو محاولات التحكم بها ونحن الآن في مرحلة مفصلية سيترتب عليها الكثير من الأشياء".

وأشار البيان إلى أن "هناك حالة احتقان لدى أغلب الأطياف السياسية والمدنية والثورية على الأرض وفي الخارج من تصرفاتكم وأساليبكم وعمليات الإقصاء والتهميش المبرمج، فالثورة ليست ثورتكم ولم تصنعوها، بل ثورة الأفراد الذين يدفعون دماءهم وحياتهم وأمنهم واستقرارهم وأرزاقهم".

وذكرت القيادة المشتركة للسوري الحر في رسالتها أن "التركيبة السكانية والدينية والمذهبية لسوريا لا تسمح ولن تسمح بالأساس لهيمنة جماعتكم على الثورة الآن، أو السياسة السورية في المرحلة الانتقالية، ومن ثم الديمقراطية، ونعلمكم أن برنامجكم السياسي والصدق والإخلاص هو الميزان الوحيد لمستقبلكم في سوريا الجديدة".

وأضافت أن "الجميع يمكن أن يقبل بكم بحجمكم الطبيعي مثلكم مثل أي طرف سياسي معارض للنظام وشريك يعرف حدوده في العملية السياسية والمشروع الوطني الذي يجب أن يضم كل أبناء الوطن دون أي تمييز أو تهميش أو إقصاء".

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات