أحدث الأخبار
مقتل ضابطين ليبيين في هجوم ومسلّحون يسيطرون على وزارة العدل
01 April 2013 Monday

مقتل ضابطين ليبيين في هجوم ومسلّحون يسيطرون على وزارة العدل

قتل ضابطان في الجيش الليبي وأصيب 3 جنود، اول من امس، في هجوم شنه مجهولون على معسكر للجيش في الصحراء الجنوبية

طرابلس، سبها (ليبيا) - وكالات -

قتل ضابطان في الجيش الليبي وأصيب 3 جنود، اول من امس، في هجوم شنه مجهولون على معسكر للجيش في الصحراء الجنوبية.
ووقع الهجوم في الصباح الباكر على قاعدة تمنهنت العسكرية التي كانت تستخدم في السابق لتخزين معدات الجيش خلال حكم معمر القذافي وتقع قرب مدينة سبها على بعد 800 كيلومتر الى الجنوب من طرابلس. 
وقال الناطق باسم قيادة اركان الجيش علي الشيخلي انه «لم يكن الحاكم العسكري لمنطقة جنوب ليبيا العميد رمضان البرعصي في المعسكر خلال الهجوم لكن مساعده موسى العوامي كان من بين الضحايا».
من ناحيتها، حذرت صحيفة «لوس أنجليس تايمز»، امس، من أن جنوب ليبيا المعزول والمهمل منذ فترة طويلة يتنامى فيه انعدام تطبيق القانون منذ سقوط القذافي، ولا يوجد به سوى مليشيات قبلية تعاني من سوء التدريب لمنع المسلحين الإسلاميين من السيطرة على المنطقة. 
من جهة ثانية، اقتحم مسلّحون مجهولون، امس، مبنى وزارة العدل الليبية وسيطروا على كل مرافقها.
وأعلن وزير العدل الليبي صلاح المرغني، خلال مؤتمر صحافي عقده إلى جانب رئيس الحكومة علي زيدان، وعدد من الوزراء، إن مسلّحين مجهولين اقتحموا مبنى الوزارة واستولوا عليه، مشيرا الى أن عملية الاقتحام لم تسفر عن وقوع أي ضحايا نظراً لإخلاء المقر من جميع موظفيه قبل وصول المقتحمين إليه.
الى ذلك (الراي)، نفت القاهرة، أمس، وجود صفقات مع ليبيا لتسليم منسق العلاقات المصرية - الليبية السابق والقيادي الليبي أحمد قذاف الدم. وقال الناطق الرسمي باسم مجلس الوزراء المصري علاء الحديدي: «العلاقات مع ليبيا لا تحتاج الى شرح، وحيث إنها دولة مجاورة، فإنها مرشحة لأوجه كثيرة من التعاون، ولا توجد حاجة لعقد صفقات». 
وأضاف «إن الظروف التي يمر بها البلدان تستوجب التعاون بينهما، فكل منهما يحتاج لإعادة البناء»، موضحا أن «هناك تواصلا مستمرا، وأن موضوع قذاف الدم قضائي بحت ولا تعليق على أحكام القضاء».

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات