أحدث الأخبار
الحرس الثوري: معركة كبرى قريباً هدفها استعادة قوات النظام بلدة دوما
02 April 2013 Tuesday

الحرس الثوري: معركة كبرى قريباً هدفها استعادة قوات النظام بلدة دوما

توقعات مصدر عسكري سوري لم تسمه، بشأن نشوب معركة ضخمة على أطراف دمشق قريبا. وقال المصدر ان «تطهير منطقة دوما سيبدأ خلال أسابيع

توقع الحرس الثوري الايراني نشوب معركة ضخمة على أطراف دمشق قريبا تقوم خلالها قوات النظام بابعاد مقاتلي المعارضة عن المدينة. 
ونقلت وكالة «فارس» للانباء القريبة من الحرس الثوري، توقعات مصدر عسكري سوري لم تسمه، بشأن نشوب معركة ضخمة على أطراف دمشق قريبا. وقال المصدر ان «تطهير منطقة دوما سيبدأ خلال أسابيع، بانتظار انتهاء الجيش من عملياته ضد المجموعات المسلحة شمال دمشق»، مضيفا ان «السيل العسكري سيكون من الشمال إلى الجنوب حسب الخطط التي وضعت اخيرا».
واوضح المصدر ان «العمليات العسكرية الجارية في منطقة عدرا البلد تسير بشكل سريع وبوتيرة واحدة، دون أي تراجع لوحدات الجيش السوري من المناطق التي تسيطر عليها وتقضي على المسلحين فيها، على خلاف المناطق الأخرى التي شهدت عودة المسلحين إليها بعد خروج الجيش السوري، وستكون السيطرة هذه المرة بشكل نهائي لدرجة أنه لن يبقى مسلحون ولا سلاح في المنـــــــــــاطق التي ستعلن آمنة».
وقال المصدر ان «عدرا البلد لن تبقى فيها أي مظاهر مسلحة وبشكل قطعي هذه المرة، ما سيتيح التفرغ لغيرها من المناطق دون خوف من وجود بؤر نائمة، كما أن العمليات العسكرية ستكون مكثفة خلال الأيام المقبلة، ليتم إعلان منطقة عدرا، بانها آمنة بشكل كامل خلال أسبوع أو عشرة أيام على أبعد تقدير، بعد أن تمكن الجيش السوري من الوصول إلى قطعة عسكرية مختصة بالإشارة في منطقة عدرا، والتي كانت محاصرة من قبل المسلحين الذين قتل منهم 300 فرد على أسوار المنطقة اثر محاصرة الجيش لهم».
ولفت الى ان «التوجه سيكون جنوباً بعد القضاء على المسلحين، أي أن الدور سيكون من عدرا الى تل كردي فدوما التي ستحاصر بشكل كلي، بينما تكون مناطق الغوطة العميقة تحت نيران مدفعية الجيش السوري»، مشيرا الى «اهمية التقدم في دوما بعد أن تسحق قياداتهم والتي جمع عنهم معلومات كافية، إضافة إلى سحق أعداد كبيرة في معركة ضخمة ستجري على أعتاب دمشق خلال أيام».

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات