أحدث الأخبار
الطائرات الحربية السورية تهاجم الأكراد والجيش يحاول «جرّهم» إلى الصراع
07 April 2013 Sunday

الطائرات الحربية السورية تهاجم الأكراد والجيش يحاول «جرّهم» إلى الصراع

الحكومة الموقتة «خلال أسابيع»... ومكان عملها سيكون في الأراضي السورية

بيروت، دمشق - ا ف ب -

اعلن «المرصد السوري لحوق الانسان» امس، ان خمسة على الاقل قتلوا في قصف نفذته طائرات حربية سورية على حي الشيخ مقصود الذي تسكنه غالبية من الاكراد في مدينة حلب (شمال).
وقال مدير «المرصد» رامي عبد الرحمن ان «طائرة حربية قصفت غرب حي الشيخ مقصود ما ادى الى مقتل 15 شخصاً على الاقل بينهم تسعة أطفال وجرح آخرين».
ويأتي هذا القصف بعد ايام من المعارك العنيفة بين مقاتلين اكراد وقوات موالية للرئيس بشار الاسد ووصول مسلحين من المعارضة السورية الى الحي.
والمنطقة التي استهدفها القصف تقع تحت سيطرة «حزب الاتحاد الديموقراطي الكردستاني» الفرع السوري لـ «حزب العمال الكردستاني»، حسب ما ذكر عبد الرحمن.
واضاف: «يمكننا رؤية محاولة واضحة من قبل الجيش لمهاجمة اكراد في الايام القليلة الماضية. الجيش يجر حزب الاتحاد الديموقراطي لدخول الصراع في سورية».
وحتى الان كان اكراد سورية منقسمين في النزاع السوري ومعظمهم يحاول البقاء على الحياد.
واظهر فيديو سجله ناشطون في الحي ونشرته «اللجان العامة للثورة السورية»، وهي شبكة تضم نشطاء، جثثا متفحمة بين الركام.
وقال النشطاء ان الفيديو تم تصويره بعد القصف.
وفي اماكن اخرى، استهدفت الطائرات الحربية منطقتي الحجر الاسود (جنوب دمشق) والقدم (جنوب غربي دمشق) حسب «المرصد».
وقال نشطاء في العاصمة ان منطقة الحجر الاسود تعرضت ايضا لقصف بقذائف الهاون والصواريخ.
وقصفت الطائرات الحربية ايضا بلدة يبرود (90 كلم شمال دمشق) ومدينة القصير وسط محافظة حمص فيما اطلقت دبابات الجيش النظامي نيرانها على مناطق تواجد مسلحي المعارضة في مدينة حمص.
وفي دمشق، اطلقت قذائف الهاون على حي البرامكة وسط المدينة، حسب «المرصد»، فيما كثف مسلحو المعارضة هجومهم لاختراق نقطة ارتكاز النظام.
وتأتي اعمال العنف امس، غداة مقتل 94 شخصا على الاقل في كافة انحاء سورية، هم 32 مدنيا و36 من مسلحي المعارضة و26 جنديا، حسب حصيلة اعدها «المرصد».
في غضون ذلك، اعلن «الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية» في بيان امس، ان رئيس الحكومة السورية الموقتة غسان هيتو باشر مشاوراته لتشكيل هذه الحكومة التي من المتوقع ان تعلن «خلال الاسابيع المقبلة».
وجاء في البيان «انسجاما مع قيم الثورة السورية النبيلة، خاصة في ما يتعلق بتطبيق معايير وآليات استقطاب المهارات والكفاءات اللازمة لإدارة المرحلة المقبلة، بدأ رئيس الحكومة السورية الموقتة المكلف الأستاذ غسان هيتو مشاوراته المتعلقة بتشكيلة حكومته التي ستعرض على الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية خلال الأسابيع المقبلة».
واضاف البيان ان «مجموعة من اللجان بدأت عملها لاستقطاب أصحاب الخبرة والاختصاص من السوريين في داخل سوريا وخارجها للعمل في وزارات هذه الحكومة».
واوضح البيان ان الحكومة ستتألف من 11 وزارة ابرزها للدفاع والداخلية والشؤون الخارجية.
كما اوضح البيان ان «معايير ومحددات تجري بموجبها عملية اختيار الوزراء تشمل مثلا ألا يكون أحد أركان النظام أو ممن ارتكب جرائم ضد الشعب السوري أو استولى على أموال الشعب من دون وجه حق وأن يكون متفرغا بشكل كامل للعمل في الحكومة وان يكون قادرا على العمل في الداخل السوري في شكل رئيسي».
واكد البيان اخيرا ان «مكان عمل الحكومة السورية الموقتة والمديريات والهيئات التابعة لها سيكون في الأراضي السورية».

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات