أحدث الأخبار
 التلغراف: مقاتلو حزب الله يقودون هجوم الأسد غرب حمص
24 April 2013 Wednesday

"التلغراف": مقاتلو حزب الله يقودون هجوم الأسد غرب حمص

الهجوم الكبير من قبل قوات الأسد على بلدة غربي حمص قاده مقاتلون من حزب الله اللبناني

 

 العصر

كشف مراسل "التلغراف" البريطانية من اسطنبول، ريتشارد سبنسر، في تقرير نشرته الصحيفة اليوم، أن الهجوم الكبير من قبل قوات الأسد على بلدة غربي حمص قاده مقاتلون من حزب الله اللبناني، استنادا لمصادر في ائتلاف المعارضة السورية وناشطين.

وأفاد التقرير أن قوات الأسد أحرزت تقدما منسقا حول بلدة يسيطر عليها الثوار في القصير قرب الحدود اللبنانية، واعتقلت العديد من الأهالي.

وتعدَ المدينة الحدودية (القصير) التي يسكنها خليط من السنة والشيعة والمسيحيين، طريق الإمداد الرئيسة لقوات الثوار في حمص وحولها، وصلة الوصل بين الريف اللبناني الشمالي وريف محافظة حمص الجنوبي، وتقع أيضا على الطريق الرئيس من دمشق إلى المناطق العلوية المؤيدة للنظام في الشمال.

وينقل التقرير عن مصادر في الائتلاف الوطني السوري المعارض، أنه لا يمكن أي إحراز تقدم من قبل قوات الأسد في المدينة، التي كانت خاضعة في معظمها لمقاتلي الثوار، إلا بإسناد وتدخل من حزب الله، حيث إن مقاتليه مدربون بشكل أفضل من قوات الأسد في حرب العصابات، وقد حلوا محل قوات النظام على أرض الواقع.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان أيضا، رامي عبد الرحمن، إن مقاتلي حزب الله كانوا في طليعة المعركة، التي ظلت مستمرة لعدة أيام. وأضاف: "إنه حزب الله الذي يقود المعركة في القصير بقوات النخبة".

وأوضح قائلا: "إنه ليس بالضرورة أن المقاتلين قدموا من لبنان، إنهم مقاتلو مقاتلي حزب الله من القرى الشيعية على الجانب السوري، والتي يسكنها لبنانيون".
 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات