أحدث الأخبار
جماعة جبريل تفتح جبهة جديدة ضد ثوار سورية من البقاع الأوسط
24 April 2013 Wednesday

جماعة جبريل تفتح جبهة جديدة ضد ثوار سورية من البقاع الأوسط

تحرك عصابات "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة" بقيادة أحمد جبريل, الموالي للنظام السوري, لفتح جبهة قتال جديدة مع الثوار في سورية

السياسة

 

بالتزامن مع قيادة "حزب الله" المعارك ضد مقاتلي المعارضة السورية في القصير, كشفت معلومات ل¯"السياسة" عن تحرك عصابات "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة" بقيادة أحمد جبريل, الموالي للنظام السوري, لفتح جبهة قتال جديدة مع الثوار في سورية عبر حدود البقاع الاوسط في لبنان, وتحديداً من قاعدتها العسكرية الواسعة في مرتفعات بلدة قوسايا المشرفة على مطار رياق العسكري, والممتدة الى ثلاث بلدات مجاورة اخرى هي رعيت ودير الغزال وماسا, التي كان الجيش السوري في السنوات الثلاث الاولى من احتلاله لبنان العام ,1976 وصل بينها وبين ريف دمشق بعدد من الطرقات الجبلية يستخدمها لنقل صواريخه ومدافعه الى البقاع ومنه الى كل لبنان.

وكشف مسؤول أمني لبناني في بلدة كفر زبد اللبنانية الجبلية, التي تبعد عن قاعدة قوسايا نحو ست كيلومترات وتقابل غرباً عاصمة البقاع زحلة, عن أن عشرين دبابة و15 سيارة عسكرية و18 بطارية مدافع بعيدة المدى و10 راجمات صواريخ وصلت من قوات النظام في ريف دمشق إلى قاعدة جبريل خلال الأيام العشرين الماضية, وجرى توزيعها على جبهة جبلية واسعة يبلغ قطرها نحو أربعة كيلومترات وتتصل بدورها بالمناطق المؤدية الى بلدات الزبداني وسرغايا وبلودان وسواها داخل سورية, حيث جرى استخدامها خلال نهاية الاسبوع الماضي, الى جانب ترسانة هذه القاعدة المدفوعة في قلب الجبل, ضد قوات الثورة و"الجيش السوري الحر" على عمق نحو ثلاثة إلى خمسة كيلومترات من الحدود اللبنانية داخل سورية, ما ادى الى سقوط العشرات من القتلى والجرحى من الطرفين.

وأكد المسؤول الامني ل¯"السياسة" أن الجيش اللبناني الذي ينتشر من بلدة رياق حتى السفح الغربي لجبال سلسلة الشرقية على بعد نحو كيلومترين أو أقل من قاعدة قوسايا الفلسطينية وامتداداتها شمالاً وجنوباً, كان يراقب بالمناظير تحركات عصابات جبريل في المرتفعات ويلتقط صوراً لبعضها من مروحية هليكوبتر تحلق فوق مطار رياق وباتجاه طريق بعلبك, من دون ان تكون لديه أوامر بالتدخل لمنع تلك العصابات من خرق القرارين الدوليين 1701 و1559 الداعيين الى احترام كل اراضي لبنان ومنع خرقها.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات