أحدث الأخبار
وزير اقتصاد الأسد يعترف:الاقتصاد السوري على حافة الانهيار
28 April 2013 Sunday

وزير اقتصاد الأسد يعترف:الاقتصاد السوري على حافة الانهيار

على اعتبار أن الأزمة لم تنتهِ فإنه لا يوجد التقدير الدقيق للخسائر وإنما تقديرات أولية وهي بمبالغ ضخمة جدًا

أورينت نت

 

قال وزير الاقتصاد والتجارة السوري في حكومة الأسد، محمد ظافر محبك، إن "مصادر النقد الأجنبى لبلاده قد جفت تقريبًا، في إشارة إلى "صادرات بلاده من النفط، والسياحة، وتحويلات المغتربين".
وأكد محبك في تصريحات متلفزة أن صادرات النفط انعدمت نهائياً،وأضاف:"أصبحنا مستوردين للمشتقات النفطية، مداخيل السياحة انعدمت تقريباً، تحويلات المغتربين السوريين من الخارج انخفضت إلى الحدود الدنيا، الاستثمار الأجنبي المباشر انعدم، إذن مصادر الحصول على القطع الأجنبي أغلبها تأثر بشكل كبير، النقطة الأساسية في اقتصادنا تقوم حاليًا على استيراد وتصدير السلع الغذائية والأدوية وضرورات الحياة الأساسية"...

ورفض محبك، الإفصاح عن حجم الخسائر، قائلا: "على اعتبار أن الأزمة لم تنتهِ فإنه لا يوجد التقدير الدقيق للخسائر وإنما تقديرات أولية وهي بمبالغ ضخمة جدًا، كل جهة فيها خسائر وتحتاج إلى نقطة مركزية لجمع خسائر البلاد من كل الجهات وهذا مناط بجهة أخرى التي هي وزارة الإدارة المحلية، وقد يكون الرقم كبيراً"...

ويقدر اتحاد غرف الصناعة السورية الخسائر التي أصابت البنية التحتية الصناعية بأكثر من 60 مليار ل.س، وهذا الرقم في تصاعد مستمر، مشيراً إلى أنه لا توجد دراسة تقدر الخسائر الحقيقية وخصوصاً أن ذلك الرقم لا يشمل خسائر المعامل أو المتاجر، ولا يشمل خسائر مبيعاتها وإنما هذا الرقم للخسائر المباشرة والرقم الحقيقي يقدر بمليارات الدولارات للمعامل.

وكانت وزيرة السياحة في حكومة الأسد هالة الناصر قد اعترفت قبل أيام بوصول السياحة السورية إلى الصفر والخسائر الكبيرة والموجعة التي لحقت بالتراث السوري العريق، إلا أنها تجاهلت بطبيعة الحال السبب المباشر الكامن في قصف واستهداف قوات الأسد لتلك المواقع وقصفها ونهبها، وفي الجانب الاقتصادي قالت:"انحسر عدد السياح بشكل ملحوظ بعد أن كانت سوريا تستقطب أعداداً كبيرة منهم سنوياً وتناقصت ساعات العمل، كما أثر ارتفاع أسعار المحروقات على واقع السياحة، فمثلاً تعرض ريف دمشق لتدمير أكثر من 100 منشأة سياحية ما زاد نسبة البطالة بسبب توقف العمال عن أداء واجباتهم إضافة إلى الأضرار المادية الكبيرة التي لحقت بهذه المنشآت وهناك مناطق كثيرة لم نستطع الوصول إليها و معرفة ماهي الأضرار بسبب الأوضاع الراهنة" .

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات