أحدث الأخبار
الأردن يلمح إلى إقامة مناطق عازلة داخل سورية بإشراف الأمم المتحدة
04 May 2013 Saturday

الأردن يلمح إلى إقامة مناطق عازلة داخل سورية بإشراف الأمم المتحدة

تدهور الوضع سيدفع إلى إقامة مناطق عازلة داخل الأراضي السورية بإشراف الأمم المتحدة

 

وكالات:

أكد رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور أنه في حال ثبوت استخدام النظام السوري السلاح الكيماوي فإن سيناريو صربيا سيكون وارداً في سورية.

وقال في مقابلة مع قناة "العربية" الفضائية, بثتها أمس, ان تدهور الوضع سيدفع إلى إقامة مناطق عازلة داخل الأراضي السورية بإشراف الأمم المتحدة.

في سياق متصل, كشف ديبلوماسيون أن غالبية اعضاء مجلس الامن الدولي تؤيد إجراء زيارة تفقدية لمخيمات اللاجئين السوريين في الاردن غير ان روسيا والصين تعارضان مثل هذه الزيارة.

وكان الأردن حذر قبل أيام من ان تدفق اللاجئين السوريين الذين عبروا الحدود هربا من الحرب في بلادهم, ويتجاوز عددهم حالياً 500 الف, يشكل "عبئا" على المملكة.

والتقى السفير الاردني لدى الامم المتحدة الامير زيد بن الحسين الثلاثاء الماضي اعضاء مجلس الامن, وأكد في وقت لاحق ان ازمة اللاجئين تمثل تهديدا لاستقرار المملكة.

وليل اول من امس, ناقش اعضاء مجلس الامن ال¯15 احتمال ايفاد بعثة لتفقد مخيمات اللاجئين في الاردن لكنهم لم يتوصلوا لاتفاق.

وقال سفير توغو كودجو مينان "بعد النقاش اليوم (ليل اول من امس) لا استطيع القول انه تم التوصل لاجماع", مؤكدا ان "هناك دولتين تعارضان".

واضاف "سندرس جميع الخيارات لانه سيكون من المؤسف ان لا نتمكن من اعطاء رد ايجابي".

وبحسب ديبلوماسي في مجلس الامن, فإن روسيا والصين "ستقضيان على فكرة" القيام بزيارة.

وخلال المناقشات, اقترحت روسيا ارسال وفد دولي ايضا لزيارة الاراضي الفلسطينية, وهي فكرة رفضتها الولايات المتحدة.

وناقش المجلس ايضا مسألة ارسال مسؤولين لزيارة تركيا ولبنان اللذين يستضيفان عددا كبيرا من اللاجئين السوريين.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة ان عدد اللاجئين في الاردن يمكن ان يصل الى 1,2 مليون بنهاية العام الجاري, اي ما يوازي خمس عدد الأردنيين.

وفي نيويورك أيضاً, ناقش الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الجهود من اجل انهاء النزاع في سورية مع القوى الكبرى الخميس وسط تزايد المؤشرات على امكانية استقالة موفد الجامعة العربية والمنظمة الدولية الاخضر الابراهيمي.

واكد ديبلوماسيون والناطق باسم الامم المتحدة مارتن نسيركي الاجتماع لكنهم رفضوا القول ما إذا كان الابراهيمي ابلغ الامم المتحدة والجامعة العربية بعزمه على الاستقالة.

وقال ديبلوماسي ان "القرار اتخذ لكن لا نعرف متى سيصبح رسميا", فيما قال احد كبار مساعدي الابراهيمي انه لن يصدر أي اعلان عن استقالة قبل منتصف مايو الجاري.

 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات