أحدث الأخبار
 ثوار سوريا يجهزون لـحرب استنزاف في معقل العلويين
05 May 2013 Sunday

ثوار سوريا يجهزون لـ"حرب استنزاف" في معقل العلويين

إننا بحاجة لصواريخ مضادة للدبابات ودفاعات جوية واجهزة اتصال متصلة بالاقمار الاصطناعية لمراقبة تحركات قوات النظام

مفكرة الاسلام

يستعد مقاتلو المعارضة السورية في مدينة اللاذقية، معقل الطائفة العلوية التي ينتمي إليها بشار الأسد، لحرب استنزاف مع عصابات بشار الأسد، بسبب افتقارهم إلى الأسلحة القادرة على مواجهة القوة الضاربة للنظام.

وكشف تقرير لوكالة فرانس برس أن خليطا متنوعا من التجار السابقين والمزارعين والجنود المنشقين ينتمون للواء "عبد السلام" يتدربون في معسكر للجيش الحر، وسط الجبال والغابات، على كيفية خوض المعارك الشرسة، استعدادا لمعارك مرتقبة مع قوات النظام التي لها معسكر قريب.
وقال قائد اللواء أبو بصير "إننا بحاجة لصواريخ مضادة للدبابات ودفاعات جوية واجهزة اتصال متصلة بالاقمار الاصطناعية لمراقبة تحركات قوات النظام"، وأضاف "لو كان لدينا هذه الاسلحة لكانت الحرب انتهت".
وبالرغم من تصميمهم يعترف عناصر لواء عبد السلام أن مهمتهم صعبة في مواجهة قوات النظام المجهزة بالاسلحة، والتي تسيطر على الجو، وأوضح أحد المقاتلين ويدعى "أبو طارق" أنهم لو هجموا مباشرة ستحولهم مدفعية الأسد إلى أشلاء، مشيرا إلى أنهم يتبعون استيراتيجية الهجوم خلسة على جبهات متعددة، لزعزعتهم وانهاكهم، معتبرا أن ذلك "يعني ان الحرية لن تأتي غدا بل ستأتي بعون الله بعد غد".
وأشار التقرير إلى أن أحد التحديات المتزايدة التي سيواجهها مقاتلو المعارضة، هي وجود متسللين اطلقوا صواريخ مضيئة غامضة خلال الليل من الاراضي التي يستولي عليها المعارضون، ربما لابلاغ القوات الحكومية باهداف لقصفها.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات