أحدث الأخبار
اتفاق إيراني أردني على انتقال سلمي للسلطة في سوريا
07 May 2013 Tuesday

اتفاق إيراني أردني على انتقال سلمي للسلطة في سوريا

أكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة على تأييد بلاده للحل السياسي للأزمة في سوريا، والدخول في عملية سياسية تضمن انتقال سلمي للسلطة

 

وقال جودة خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الايراني علي اكبر صالحي "أكدنا على موقفنا الثابت بضرورة وقف سيل الدماء والدخول في مرحلة انتقالية تضمن حلا سياسيا شاملا بشكل يحافظ على وحدة سوريا".

وأضاف جودة "تحدثنا بان نكون جميعا جزءاً من الحل، وهناك جهود تبذل مع المعنيين، دائما نؤمن بالحوار في الأردن، لكن مواقفنا مبدئية وثابتة، فرصة الحديث الشامل مع الوزير الايراني لضرورة ان نكون مع الحوار وضرورة الخروج من الأزمة السورية التي وقع غيها عشرات الالاف من السوريين".

بدوره وصف صالحي علاقات بلاده السياسية مع الأردن بـ"أحسن الأحوال"، وقال "هناك بعض الأمور وبعض الأحداث حصلت في المنطقة وهي أحداث مصيرية.. وطبعاً وهذا من الطبيعي أن تكون لكل بلد رؤيته" تجاهها.

وأضاف "دخلنا في المباحثات بشكل صريح عن الأمور المحورية في المنطقة؛ فلسطين وقضية سوريا".

وحذر الوزير الإيراني من أن أي تداعيات سلبية في الأزمة السورية ستنعكس على دول المنطقة، وأعرب عن استعداد بلاده لدعم الأردن في استضافة اللاجئين السوريين.

وقال إن "الأزمة السورية يجب أن تحل بشكل سلمي ووفقا لما يختاره الشعب السوري.. طلبنا من المعارضة الجلوس مع الحكومة وتشكيل حكومة انتقالية.. نرفض أي حل يفرض من الخارج ولا نريد أن نعيد التدخل الأجنبي في الدول".

وأضاف "مستعدون لمساعدة الأردنيين من الناحية المالية لنخفف قليلا من عبء وجود اللاجئين السوريين".

وحول التصريحات التي تخرج من بعض مسؤولي إيران تحمل اتهامات للأردن، قال صالحي :"الموقف الرسمي يصدر من المرشد والرئيس ووزارة الخارجية". وقال جودة :"إننا طلبنا إدانة رسمية من إيران لأي تصريحات تصدر من غير المخولين بالحديث عن الشأن الدبلوماسي".

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات