أحدث الأخبار
خامنئي يطلب من نصر الله وضع ثقله العسكري في سوريا
16 May 2013 Thursday

خامنئي يطلب من نصر الله وضع ثقله العسكري في سوريا

كشف مصدر عربي رفيع المستوى لصحيفة "الراي" أن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي طلب من الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، خلال لقائهما الأخير تدخل الحزب عسكرياً بكل ثقله في سوريا "مهما كلّف الأمر".

 

وقال المصدر نفسه إن نصر الله الذي زار طهران في نهاية ابريل الماضي، عقد لقاءً على انفراد مع خامنئي وأنه فوجئ بطلبه وضع كل الثقل العسكري لحزب الله مع النظام السوري بغية الحؤول دون سقوطه من جهة، وقطع طرق الإمداد على المقاتلين المعارضين له من جهة اخرى.

وأشار المصدر إلى أن نصر الله عرض أمام خامنئي الكلفة العالية المحتملة لهذا الأمر، فكان رد المرشد: "مهما كلف الأمر"، فاعتبر الأمين العام لحزب الله ذلك "تكليفاً شرعياً"، وعاد إلى بيروت لتنفيذه.

وأفاد المصدر ذاته بأنه منذ اللحظة التي صدر فيها التكليف الشرعي، أرسل حزب الله أعداداً كبيرة من عناصره المدربين تدريباً جيداً إلى الأراضي السورية، ونجح في تطويق مدينة القصير القريبة من حمص، قاطعاً الطريق على وصول الإمدادات العسكرية إلى الثوار فيها.

وأوضح المصدر أن أهمية الاختراق الذي حققه حزب الله في القصير لا يكمن في دخوله المدينة الاستراتيجية التي لا تزال في يد "الجيش الحر"، بل في تطويقها بطريقة تمنع وصول أسلحة وذخائر إلى أماكن محددة، خصوصاً إلى مدينة حمص والقرى القريبة منها.

وأكد المصدر أن حزب الله استطاع أيضاً مساعدة القوات التابعة للرئيس السوري بشار الأسد في تحسين أوضاعها في منطقة ريف دمشق.

وقالت شخصية حزبية لبنانية تزور بين الحين والآخر منطقة الهرمل القريبة من الحدود السورية أن مقاتلين لحزب الله انتقلوا أيضاً إلى منطقة قريبة من مدينة حلب الشمالية لخوض المعارك إلى جانب القوات الموالية للأسد. وأكدت هذه الشخصية أن عنصراً من الحزب قتل قرب المدينة أخيراً.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات