أحدث الأخبار
كيري ولافروف متفائلان حول التوصل لبديل سلمي في سوريا
16 May 2013 Thursday

كيري ولافروف "متفائلان حول التوصل لبديل سلمي في سوريا"

قال وزيرا خارجية الولايات المتحدة وروسيا جون كيري وسيرغيه لافروف يوم الأربعاء إنهما يأملان في أن ينجحا بترتيب مؤتمر للسلام في سوريا.

 

وكانت الخلافات بين روسيا التي تدعم حكومة الرئيس بشار الأسد، والولايات المتحدة المؤيدة للأطراف الساعية للإطاحة به قد قوضت جهود الأمم المتحدة الهادفة إلى وقف العنف الذي ما برح يمزق سوريا منذ أكثر من عامين.

ولكن كيري ولافروف أعلنا الأسبوع الماضي عن خطة لعقد مؤتمر سلام في مدينة جنيف السويسرية أوائل الشهر المقبل.

وقال كيري عقب اجتماعه بلافروف في مدينة كيرونا بالسويد "كلانا متفاءلان جدا جدا بأن الأمور ستستقر في وقت قصير بحيث سيكون للعالم بديل عن العنف والدمار الذي يحصل في سوريا حاليا."

من جانبه، قال لافروف "إني اتفق مع التقييم الذي قدمه جون توا."

وأضاف الوزير الروسي بأن موسكو وواشنطن تحاولان شحذ التأييد للمؤتمر المزمع عقده من جانب الحكومة السورية والمعارضة والدول المعنية.

وقال كيري إن مبادرة السلام هذه مبنية على اتفاق جنيف الذي تم التوصل إليه في يونيو / حزيران 2012 والداعي إلى تأسيس حكومة سورية إنتقالية "تتمتع بكامل السيادة بموافقة جميع الأطراف"، وهي صياغة مبهمة تعمدت إبقاء الدور المستقبلي للرئيس الأسد غير واضح.

وأضاف الوزير الأمريكي "هذا هو الهدف الذي نسعى إليه، ولا اعتقد انه من غير المهم في هذه اللحظة اننا توصلنا إلى أرضية مشتركة واننا نتعاون مع بعضنا البعض تعاونا وثيقا."

وكان المعارضون السوريون يطالبون في الماضي بإزاحة الأسد قبل الدخول في أي محادثات لتحديد مستقبل البلاد.

ومن المقرر أن يجتمع الإئتلاف الوطني السوري المعارض في اسطنبول للتشاور حول ما اذا كان ينبغي له المشاركة في محادثات جنيف.

من جانب آخر، نقلت وكالة رويترز عن مصدر دبلوماسي في باريس قوله إن مجموعة اصدقاء سوريا، وهو تجمع يضم عددا من الدول العربية والغربية المناوءة للنظام السوري، ستعقد اجتماعا لها في العاصمة الأردنية عمان في الثاني والعشرين من الشهر الجاري لبحث المبادرة الروسية الأمريكية.

وقال ناطق بإسم وزارة الخارجية الأمريكية إن كيري ينوي حضور هذا الاجتماع.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات