أحدث الأخبار
أوكسفام: مخاطر صحية تحدق بلاجئي سوريا
20 May 2013 Monday

أوكسفام: مخاطر صحية تحدق بلاجئي سوريا

حذرت منظمة أوكسفام للمساعدات الدولية من المخاطر الصحية التي تنتظر مئات الآلاف من اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان مع قرب حلول فصل الصيف، مؤكدة أن الوقت قد حان ليفيق المانحون الرئيسيون ويواجهوا هذا الواقع.

 

وقالت المنظمة غير الحكومية في بيان تم توزيعه أمس الأحد إنه مع توقع وصول درجات الحرارة إلى الأربعين درجة مئوية خلال الأسابيع القادمة "فإننا نحذر من أن ذلك سوف يزيد من المخاطر الصحية للاجئين السوريين، خصوصا أن الشرائح الأكثر ضعفا مثل الشيوخ والنساء والأطفال يواجهون بالفعل مخاطر صحية حقيقية بسبب نقص المأوى والمياه والصرف الصحي".

وأضاف البيان أن المخاطر الصحية يجب التعامل معها بشكل فوري، في ظل استمرار تدفق اللاجئين على الأردن ولبنان، خاصة مع ازدياد الإصابة بالأمراض المرتبطة بالصحة العامة مثل الإسهال والأمراض الجلدية.

ونقل البيان عن منسق الشؤون الإنسانية الإقليمي في المنظمة ريك باور أنه خلال أشهر الصيف الجافة القادمة يجب تقليص المخاطر من خلال توفير مأوى مناسب للاجئين، للحد من تكدس الآلاف منهم في أماكن مكتظة سيئة النظافة، لا تتمتع سوى بالقليل من الخصوصية بسبب إيجارات المساكن المرتفعة في الأردن ولبنان.

وأضاف أن البلدان المستضيفة أظهرت "تضامنا وكرما بالغين" حيال اللاجئين، ولكنهما في حاجة ماسة للمساعدة على التعامل مع المخاطر الصحية واحتمال انتشار الأمراض التي قد تصيب اللاجئين والمجتمعات المضيفة على حد سواء خلال الأشهر القادمة.

وبحسب البيان فإن أوكسفام تستهدف توفير نحو 53.4 مليون دولار خلال السنة القادمة، مشيرة إلى أن "نداءها لم يتلق حتى الآن سوى 23% أي 10.6 ملايين دولار من المبلغ المطلوب" من أجل توفير المأوى والمياه النظيفة والصرف الصحي المناسب للاجئين.

وكانت أوكسفام دعت مجلس الأمن الدولي في 30 أبريل/نيسان الماضي إلى استخدام نفوذه من أجل تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في سوريا، مؤكدة أن العالم على وشك أن "يخذل" الشعب السوري الذي هو بأمس الحاجة للمساعدة.

ويستضيف الأردن أكثر من نصف مليون لاجئ سوري، بينما يستضيف لبنان نحو أربعمائة ألف لاجئ سوري، ويواجه البلدان تحديات صعبة أخرى، وتتوقع الأمم المتحدة أن يصل عدد اللاجئين في الأردن إلى 1.2 مليون سوري بنهاية العام الحالي.

المصدر:الفرنسية
لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات