أحدث الأخبار
دعوات الحل السياسي تتصاعد في سوريا
20 May 2013 Monday

دعوات الحل السياسي تتصاعد في سوريا

رأت بريطانيا الاثنين أنه لا يوجد طرف منتصر في النزاع السوري، ما يعني أنه لا بديل عن الحل السياسي، في وقت دعت روسيا المعارضة السورية إلى مشاركة غير مشروطة بمؤتمر جنيف للسلام في سوريا.

 

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ أمام البرلمان إن النزاع في سوريا لا يوجد فيه طرف منتصر وآخر خاسر، وإن انتصار أي من الطرفين يعني مزيدا من الضحايا ونمو الجماعات الإرهابية.

وأشار هيغ إلى أن مؤتمر جنيف "يشكل فرصة جيدة لحل الأزمة في سوريا"، داعيا إلى "توحيد مواقف جميع أطياف الائتلاف السوري المعارض".

وأنذر هيغ النظام السوري بأنه "لا استبعاد لأي خيار" فيما يتعلق بتسليح المعارضة السورية إذا لم يتفاوض "بجدية".

وقال إن بلاده ستطالب الاتحاد الاوروبي بإجراء مزيد من التعديلات على الحظر الأوروبي للسلاح بما يسمح بتزويد المعارضة السورية بالسلاح.

وسخر الأسد من خطط عقد مؤتمر للسلام التي أعلنتها روسيا والولايات المتحدة قبل أسبوعين. ومن المزمع عقد المؤتمر في جنيف في أوائل يونيو.

من جانب آخر، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين إن من الضروري أن تشارك المعارضة السورية في مؤتمر السلام بدون شروط مسبقة، ملمحا فيما يبدو للمطالب بتنحي الرئيس بشار الأسد.

وشدد لافروف أيضا على ضرورة توجيه الدعوة لإيران لحضور المؤتمر الذي تسعى روسيا والولايات المتحدة الى تنظيمه بغرض التوصل إلى تسوية تنهي الصراع في سوريا.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات