أحدث الأخبار
واشنطن تتهم شركة بيلاروسية بدعم الاسد
19 September 2012 Wednesday

واشنطن تتهم شركة بيلاروسية بدعم الاسد

جنود سوريون نظاميون امام جثة معارض مسلح في حلب

اتهمت الولايات المتحدة الاربعاء، شركة بيلاروسية حكومية، بدعم الجيش السوري النظامي، والاسهام بذلك "في العنف الذي يمارسه نظام" الرئيس بشار الاسد "ضد الشعب السوري".

وذكرت وزارة الخزانة الأميركية في بيان ان شركة بلفنيشبروم سيرفيس "قدمت خدمات لمكتب امدادات الجيش السوري".

واضاف البيان ان المكتب السوري "استعد لتسلم قطع يمكن استخدامها كصواعق لقذائف جوية متعددة الاوجه من جانب شركة بلفنيشبروم سيرفيس" في مارس 2011، من دون تحديد المكان الذي تم فيه التسليم.

وأشارت وزارة الخزانة إلى انها اضافت الشركة البيلاروسية الى لائحتها السوداء للافراد الطبيعيين او المعنويين الخاضعين للعقوبات بسبب دعمهم النظام السوري.

وبالتالي، فإن الارصدة التي قد تكون تملكها هذه الشركة في الولايات المتحدة جمدت وبات محظورا على اي من الرعايا الاميركيين اجراء اي تعامل معها تحت طائلة ملاحقات جنائية.

والشركة البيلاروسية تخضع منذ ديسمبر الماضي، لعقوبات وزارة الخارجية الاميركية بموجب قانون اميركي حول حظر الانتشار النووي ذلك ان الوزارة الاميركية تتهمها بالمساهمة في برنامج تسليح ايران.

من جهة اخرى، اضافت وزارة الخزانة الى لائحتها السوداء 117 طائرة تستخدمها شركات الطيران الايرانية "ايران اير" و"مهان اير" و"ياس اير".

وبحسب الوزارة، فإن "ايران استخدمت خلال صيف 2012 رحلات ايران اير ومهان اير بين طهران ودمشق لتوصل معدات عسكرية الى النظام السوري".

وشركات الطيران الايرانية الثلاث مدرجة على اللوائح السوداء لوزارة الخزانة الاميركية، لكن المؤسسات المالية الاجنبية التي ستقوم "عن عمد بتعاملات مهمة" مع هذه الشركات او مع بلفنيشبروم سيرفيس "قد تفقد تعاملها مع النظام المصرفي في الولايات المتحدة" بموجب قانون جديد نشره الرئيس الاميركي باراك اوباما في اغسطس الماضي.

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات