أحدث الأخبار
حزب الله ينفذ انتشاراً مسلحاً في الضاحية ويوقف عشرات السوريين
27 May 2013 Monday

حزب الله ينفذ انتشاراً مسلحاً في الضاحية ويوقف عشرات السوريين

حزب الله وبعد إطلاق الصاروخين على الضاحية الجنوبية صباح أمس قد نفذ مساءً انتشاراً مسلحاً لعناصره تضمنت "استعراضاً" للقوة وعملية تعبئة جديدة لمؤيديه من الطائفة الشيعية حسب مراقبين.

 

وقال شهود عيان لموقعنا إن عناصر من الحزب أوقفت في الضاحية الجنوبية مساء أمس عشرات الشبان السوريين واقتادتهم إلى مقبرة تقع مقابل المستوصف الكويتي اللبناني, وأضاف الشهود أن عناصر الحزب كانت تعمل على إيقاف حافلات النقل العامة وتبحث عن السوريين فقط. وتسود حالة خوف في أوساط العائلات السورية التي لجأت إلى ضاحية بيروت الجنوبية بظروف الحرب أو قبل ذلك لظروف العمل والمعيشة، وكشف أحد الشبان السوريين هناك بأنهم لا يجرؤون على الخروج خوفاً من الاعتقال أو الضرب.
وتعتبر الضاحية الجنوبية هي المربع الأمني الهام لحزب الله ففيها شرطته الخاصة وأمنه الخاص وحتى الدولة لا تدخل إلى هناك إلا بموافقة الحزب.

يُذكر أن صاروخي "غراد" كانا قد سقطا يوم أمس صباحاً على الضاحية الجنوبية لبيروت ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عنهما, وكان الصاروخان قد أُطلقا من منطقة جنوب شرق بيروت من المنطقة الواقعة بين بسابا وعيتات, أحدهما سقط في ساحة لبيع السيارات قرب تقاطع طرق مزدحم في حي الشياح بجنوب بيروت, وأصاب الآخر شقة سكنية على بعد عدة أمتار ما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص من السوريين المتواجدين في الضاحية الجنوبية. وخرجت الإدانات على هذا العمل من جميع الأطراف اللبنانية والإقليمية والدولية, مؤكدة على عدم جر "الحرب" الجارية في سوريا إلى لبنان. في نفس السياق حمّل العديد من المسؤولين اللبنانين اتهامات مبطنة في تصريحاتهم إلى مسؤولية "حزب الله" نفسه عن إطلاق الصاروخين لدعم الأفكار التي طرحها زعيمه "نصر الله" في كلمته الأخيرة التي ألقاها قبل يوم من الحادثة بمناسبة تحرير الجنوب من العدو الاسرائيلي, لإظهار نفسه بمظهر المعتدَى عليه من قبل جماعات "معينة".خالد سميسم : بيروت

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات