أحدث الأخبار
المعارضة السورية تشكك في جدوى المحادثات بعد تصريحات الاسد
31 May 2013 Friday

المعارضة السورية تشكك في جدوى المحادثات بعد تصريحات الاسد

اسطنبول (رويترز) - شككت المعارضة السورية يوم الجمعة في إمكانية تحقيق اي تقدم حقيقي في محادثات سلام دولية مزمعة بعد ان قال الرئيس السوري بشار الاسد ان رحيله عن السلطة لن يتقرر الا من خلال استفتاء

وتحاول روسيا والولايات المتحدة عقد مؤتمر في جنيف بينتشكيل حكومة انتقالية في محاولة لانهاء أكثر من عامين من صراع راح ضحيته اكثر من 80 الف قتيل.

وقال جورج صبرا القائم بأعمال رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض ان الائتلاف لن يشارك في اي محادثات سلام دولية ما دام مقاتلو حزب الله اللبناني يقاتلون إلى جانب قوات الاسد.

لكن لم يتضح بعد ما اذا كان تصريح صبرا هو الموقف النهائي للائتلاف المنقسم على نفسه بشأن المشاركة في المحادثات.

وقال صبرا ان الائتلاف الوطني السوري لن يشارك في مؤتمرات دولية ولن يدعم اي جهود للسلام في ضوء "غزو" ايران وميليشيا حزب الله لسوريا.

واتهمت روسيا - الحليف الرئيسي للاسد - المعارضة السورية بأنها تحاول تقويض فرص التفاوض عندما صوتت لصالح حضور محادثات جنيف لكن بشرط تحديد موعد نهائي لتسوية بضمانات دولية تتضمن رحيل الاسد.

وسادت الخلافات اجتماعات دامت اسبوعا للائتلاف الوطني السوري المعارض في اسطنبول وكان زملاء صبرا في الائتلاف اكثر حذرا في تصريحاتهم.

وقال متحدث ان الائتلاف لم يتخذ قراره النهائي بعد بشأن حضور مؤتمر جنيف. وقال مسؤول اخر ان وجهة نظر صبرا لا تمثل بالضرورة وجهة نظر الائتلاف.

وقال كمال اللبواني السجين السياسي السابق الذي تحول إلى مدافع صريح عن الصراع المسلح ان عدم الذهاب إلى جنيف سيعني تسليم النصر إلى النظام السوري الذي سيبدو امام العالم وكأنه حمامة سلام. ممثلين للاسد وممثلين لمعارضيه لاجراء محادثات بشأن 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات