أحدث الأخبار
عملية لجبهة النصرة في جوبر وقتلى لحزب الله في برزة
03 June 2013 Monday

عملية لجبهة النصرة في جوبر وقتلى لحزب الله في برزة

شهدت العاصمة دمشق يوم أمس عمليات مهمة للجيش الحر, فقد تم استهداف مخفر جوبر بسيارة مفخخة وكانت الإصابات عديدة في صفوف قوات الأسد واندلعت اشتباكات عنيفة بعدها في الحي, وشهد حي برزة أعنف اشتباكات منذ بدء المعركة داخله.. وعاد قاسيون للاشتعال مرة جديدة حيث بث

عملية نوعية
قام الجيش الحر بحي جوبر يوم أمس بعملية نوعية تمثلت في تفجير سيارة مفخخة بمخفر الحي موقعة العديد من جنود الأسد ما بين قتيل وجريح, وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 8 جنود في هذه العملية. تبع ذلك الانفجار اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات الأسد سقط على إثرها عدة قتلى في صفوف قوات الأسد كذلك, وأدى الخوف الذي دب في صفوفهم إلى هروب بعض المتواجدين في حاجز اللجان الشعبية (الذين يعتبرون من المدنيين ممن سلحهم نظام الأسد, وأطلق يدهم في المنطقة المتواجدين فيها دون محاسبة أو مساءلة).
تحدث أورينت نت إلى "أبو البراء" الناشط الإعلامي بمدينة دمشق حول ما جرى بالأمس في حي جوبر، فقال: "العملية التي حصلت في جوبر قام بها الجيش الحر وبتعاون مع جبهة النصرة, وقتل على إثرها العديد من جنود النظام, تبعها اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام بعد فترة من الهدوء الذي شهده الحي في الفترة الأخيرة, وجاء رد النظام بقصف الحي بالمدفعية", وعن حالة الرعب التي دبت في صفوف جنود الأسد أضاف: "بعد حدوث التفجير بمخفر الحي أصاب جنود الأسد حالة رعب ورفض بعضهم التقدم نحو الجبهة الأولى, وارتفعت حصيلة قتلاهم إلى 10 جنود.. عندما يسمع جنود الأسد بجبهة النصرة يخافون ويرتعبون منها". 
وكان ناشطون قد قالو بأن اللجان الشعبية في "باب مصلى" رفضت فكرة الذهاب إلى منطقة جوبر, فانسحب ثلاثة جنود وهرب المتطوعون منهم.
ناشط آخر من مدينة دمشق "تيم الدمشقي" قال بأن السيارة التي تم تفجير المخفر بها تم الاستيلاء عليها من حوزة جنود الأسد وتم تفخيخها وإرسالها إلى داخل المخفر, ومن شدة الانفجار حاول بعض الجنود المتواجدين هناك الهرب من شدة خوفهم, ومن ثم دارت اشتباكات عنيفة حاول فيها الجيش الحر اقتحام المدارس التي بجانب الصالة الرياضية لكنهم لم يستطيعوا ذلك نتيجة القوات الكبيرة المتمركزة داخلها".

 قاسيون يحترق 
مرة جديدة بث ناشطون من قدسيا والهامة صوراً لحريق كبير في جبل قاسيون بعد منتصف ليلة أمس لم يعرف سببه حتى الآن, وتواردت أنباء بأن سبب الحريق هو انفجار قذيفة بداخل أحد المدافع ما أدى إلى انفجاره وتسببه بحريق هائل ظهر للسكان في تلك المناطق بوضوح. وحول ما حصل تحدث لأورينت نت "تيم الدمشقي" فأوضح قائلاً: " شب الحريق في الساعة الثانية بعد منتصف الليل بتوقيت دمشق وقد شاهده السكان في قدسيا والهامة لأنه يطل على تلك المناطق, حدث بعد الحريق إطلاق نار من مساكن الحرس الجمهوري". 
وكان آخر حريق حدث في قاسيون جراء الغارة الاسرائيلية يوم الخامس من شهر أيار الماضي واستهدف ثلاثة مراكز لقوات الأسد المتواجدة على الجبل.

 أعنف المواجهات
حدثت اشتباكات في حي برزة وصفها المجلس العسكري بدمشف بالأعنف منذ بداية معركة حي برزة بين الجيش الحر وقوات حزب الله التي تحاول اقتحام المنطقة, مع غطاء كثيف من القصف العشوائي بالطيران الحربي وقذائف الهاون والصواريخ التي سقطت على بيوت المدنيين, وترافق ذلك مع إطلاق قنابل ضوئية فوق منطقة البساتين. وقد نجح الجيش الحر في صد محاولة الاقتحام من عدة محاور، وأوقع العديد من صفوف القوات المهاجمة، وبث ناشطون فيديو يظهر فيه عدد من القتلى في الحي، متوعدين باستمرار الدفاع عن برزة. 
وكانت قوات الأسد قامت صباح الأمس بهدم المنازل المحيطة بمشفى تشرين العسكري, فجاء رد الجيش الحر عن طريق سرية القناصين بقنص عدد من الجنود الذين كانوا يشكلون قوة حماية للجرافات. 

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات