أحدث الأخبار
اختراق اجتماع سري لتجنيد شبيحة في منطقتي نبل والزهراء
05 June 2013 Wednesday

اختراق اجتماع سري لتجنيد شبيحة في منطقتي نبل والزهراء

نشر لواء التوحيد من الجيش الحر في حلب فيديو قال إن من قام بتصويره هي "استخبارات اللواء"، والفيديو تم تصويره داخل اجتماع لشبيحة منطقتي "نبل" و"الزهراء" بحضور الأجهزة الأمنية.

وإذا تم تجاوز كيفية تصوير الفيديو من قبل أشخاص ينتمون للجيش الحر، فإن ما حمله الفيديو من حقائق ربما تكون بديهية بالنسبة للسوريين، ولكنه يحتاج للإثبات بالنسبة للعالم.

يظهر الفيديو عسكري برتبة عميد يكرر عدة مرات أنه يخدم في حلب، من أجل عملية تطهيرية، وحمل اجتماعه بسكان قريتي نبل والزهراء وعودا كثيرة لكل من سيشارك في العملية العسكرية التي سماها "تطهيرية"، وأول هذه الوعود أن كل من سيشارك سيكون موظفا في الدولة، وله راتب شهري كأي موظف رسمي، مع زيادة 50% على الراتب، وسيتم تصحيح الأوضاع الأمنية لأي شخص يحتاج هذا الإجراء، وبالنسبة لكل فار من الجيش فإن مشاركته في "الحرب" كما سماها العميد سوف تمحي من سجله أنه فار من الجيش.

محافظ حلب والعميد محمد خضور

يظهر في الفيديو محافظ حلب محمد وحيد العقاد ورئيس فرع حلب لحزب البعث هلال، أما المتحدث العسكري فهو العميد محمد خضور قائد اللجنة الأمنية في حلب.

الشريط سرب من اجتماع عقد ببلدتي نبل والزهراء الشيعيتين.. ويظهر فيه عدد من مقاتلي المدينتين وهم يهتفون بشكل طائفي تأييدا للطائفة الشيعية.. بوجود مسؤول رسمي للدولة السورية.. والمفارقة أن المحافظ ورئيس فرع الحزب هما من سنة حلب المدينة.. وبدا حضورهم باهتا وضعيفا أمام سيطرة رئيس اللجنة الأمنية العميد خضور والذي ينتمي للطائفة العلوية.

واقتصرت هتافات الموجودين على شعارات وهتافات حزب الله المعروفة منذ أيام حرب تموز "هيهات منا الذلة" و"لبيك يا حسين" بالإضافة لهتافات مؤيدي الأسد في سوريا "بالروح بالدم نفديك يا بشار".

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات