أحدث الأخبار
النظام السوري يعتقل ويقتل جرحى القصير
10 June 2013 Monday

النظام السوري يعتقل ويقتل جرحى القصير

بعد استعادة القوات النظامية مدعومة من حزب الله اللبناني منطقة القصير الإستراتيجية في محافظة حمص، والتي بقيت تحت سيطرة المقاتلين لأكثر من عام.

إن معظم سكان مدينة القصير مع الجرحى نزحوا إلى مناطق مجاورة دون أي مساعدة, سالكين طرقاً ترابية, و الجرحى انتشروا بين مناطق في حمص وريف دمشق ومنطقة عرسال اللبنانية.

وقال نشطاء إن القوات الموالية للأسد قتلت ما لا يقل عن مائة شخص فروا من القصير بعد استيلائها مدعومة بحزب الله اللبناني على المدينة الأسبوع الماضي.

وذكر الناشطون لرويترز أن معظم القتلى أصيبوا في إطلاق نيران بنادق آلية وقصف استمر على مدى الأيام الثلاثة الماضية لدى محاولتهم عبور طريق سريعة شرقي القصير إلى مناطق خارج نطاق سيطرة قوات الأسد.

وقال الناشط هادي العبد الله إنه كان ضمن آلاف الأشخاص الذين فروا من القصير، وانتهى به الأمر بين مجموعة من المدنيين والمقاتلين الذين تخلوا عن سياراتهم وساروا 35 كيلومترا عبر أرض زراعية لمنطقة تعرف باسم بساتين الحسينية قرب الطريق الرئيسة المؤدية إلى مدينة حمص في وسط سوريا.

كما قال العبد الله إنهم كانوا يحملون جرحى كثيرين من القصير، وإن هؤلاء كانوا من أول من قتلوا لأنهم لم يتمكنوا من الهروب من إطلاق النار, مشيرا إلى أن معظم الجثث تركت, مع اعتقال معظم الجرحى.

وذكر ناشط آخر يدعى محمد القصيري أن الجيش النظامي انتشر في ثلاث مناطق قرب الطريق الرئيسي لاستهداف الفارين من القصير. وقال القصيري "لم يتبق للخروج من القصير سوى ممر ضيق واحد، ولكن الجيش السوري كان ينتظر في نهايته ليبعث برسالة مفادها أن أي شخص له أي صلة بالقصير سيعاقب".

المصدر:الجزيرة + وكالات
لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات