أحدث الأخبار
النظام يوسع حملته العسكرية في حلب وسط اشتباكات عنيفة مع الحر
10 June 2013 Monday

النظام يوسع حملته العسكرية في حلب وسط اشتباكات عنيفة مع الحر

احتدمت المواجهات بين الجيش النظامي السوري وقوات المعارضة المسلحة، قرب منطقتي نبل والزهراء، وهما منطقتان ريفيتان خارج حلب، وذلك وسط توقعات باتساع نطاق المواجهات, مع الكشف عن استعدادات النظام لعمليات واسعة.

وقال اللواء مصطفى الشيخ أحد قادة المعارضة إن خطط الجيش النظامي هي استخدام القريتين كقاعدتين أماميتين لتحقيق تقدم في حلب وريفها.

وقد أفاد مراسل الجزيرة في حلب بأن الجيش السوري النظامي يحاول السيطرة على جبل معارة الأرتيق بهدف الوصول إلى مناطق الإمداد بالسلاح.

من جهتها, قالت قوات المعارضة إنها عززت مواقعها داخل مطار منغ العسكري في حلب, وبث ناشطون صورا لاقتحام جيش المهاجرين والأنصار ولواء الفتح من الجيش الحر رحبة التسليح داخل المطار، وقالت المعارضة إنها دمرت برج المراقبة داخل المطار ودبابتين، كما سيطرت على كمية من الأسلحة والذخائر داخل الرحبة فيما تصاعدت سحب الدخان من عدة مواقع داخل المطار جراء الاشتباكات قرب مباني الضباط.

في غضون ذلك, نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر سوري أنه من المرجح أن تبدأ معركة حلب خلال أيام أو ساعات لاستعادة القرى والمدن التي تسيطر عليها المعارضة. وقالت الوكالة نقلا عن محللين إن النظام مدفوعا بسيطرته على القصير، سيحاول استعادة مناطق أخرى خارجة عن سيطرته.

وقد قالت صحيفة "الوطن" السورية المقربة من السلطات إن القوات السورية بدأت انتشارا كبيرا في ريف حلب استعدادا لمعركة ستدور رحاها داخل المدينة وفي محيطها.

يشار إلى أن حلب -وهي ثاني كبرى المدن السورية وكانت العاصمة الاقتصادية للبلاد- تشهد معارك يومية منذ صيف عام 2012, ويتقاسم النظام ومقاتلو المعارضة السيطرة على أحيائها.

يأتي ذلك بعد أن أعلنت المعارضة السورية المسلحة أمس أنها تمكنت من السيطرة على ثلاث كتائب من الفرقة 17 التابعة للجيش النظامي في الرقة، وعلى جزء من مطار منغ العسكري بمدينة حلب. كما تدور اشتباكات عنيفة بين الجيشين الحر والنظامي في مناطق بريف حلب.

المصدر:وكالات

لم يتم اضافة تعليق لغاية الآن.
عناوين الاخبار الاخرى
مختارات